اتصل بنا

يعمل برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأردن على معالجة بعض من الاحتياجات الاجتماعية الاقتصادية الأكثر إلحاحا لمجتمع لاجئي فلسطين. وهو يعمل على تشجيع العمل المجتمعي الذي يمكن اللاجئين الأكثر عرضة للمخاطر على وجه التحديد من أن يصبحوا أكثر اعتمادا على أنفسهم. والبرنامج ملتزم بتنمية القدرة المؤسسية للمنظمات المجتمعية الأربع والعشرين التي تتم إدارتها من قبل لجان إدارية محلية. ويتألف برنامج الخدمات الاجتماعية من ثلاث وحدات رئيسة هي:

يعمل برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية على اجتثاث الفقر من أوساط العائلات اللاجئة الفلسطينية، مع إعطاء الأولوية لمن هم من فئة الفقر المدقع، أو الأشد فقرا. ويوفر برنامجنا مساعدة شبكة أمان اجتماعي لتلك الفئة من اللاجئين تشتمل على دعم غذائي أساسي وإعانات نقدية تبلغ قيمتها 120 دولار سنويا للفرد الواحد تصرف مرة كل أربعة شهور.

ويتعاون موظفونا، الذين يشتملون على عاملين اجتماعيين، مع المسئولين في أرجاء الإقليم والوكالة من أجل القيام بدراسات مكتبية وزيارات ميدانية لتسجيل من يطلبون التسجيل في شبكة الأمان الاجتماعي. وبالتمويل الذي يقمه مكتب المفوض السامي للاجئين، نقوم أيضا بتوزيع إعانات نقدية لأكثر من عشرين لاجئا من العراق ممن تم ترحيلهم في عام 2003.

كما نقدم أيضا مساعدة نقدية مختارة على شكل منح نقدية تصرف لمرة واحدة من أجل الاحتياجات الأساسية للأسر المعيشية أو من أجل الحالات الطارئة العائلية. وبالتنسيق مع برنامج الأونروا للبنية التحتية وتحسين المخيمات، نقوم أيضا بأداء مهمة إعادة تأهيل المساكن.

وتقدم مراكز برامج المرأة الأربعة عشرة والموزعة على كافة المخيمات خدمات تهدف إلى تسهيل الانخراط الفاعل للمرأة في النشاط الاقتصادي المجزي. إن برنامج المرأة في التنمية يعزز تطورهن الاجتماعي ويشجع دورهن في عائلاتهن ومجتمعاتهن. وعلاوة على ذلك، فإن مراكز البرامج النسائية تتبنى أنشطة شبابية كمبادرات يقودها الشباب وبرامج بناء القدرات. وبالإضافة لذلك، تمتد البرامج لتشمل تقديم استشارات قانونية مجانية للمرأة من خلال أربعة مكاتب قانونية مرتبطة بها.

وخلال عام 2012، استفاد من الخدمات التي تقدمها مراكز البرامج النسائية ما مجموعه 21,641 امرأة إلى جانب 7,251 طفل وشاب.

وتتبنى مراكز التأهيل المجتمعي العشرة نهج منظمة الصحة العالمية حيال إعادة التأهيل المستندة على المجتمع والتي تعمل على إشراك كافة أصحاب العلاقة في المجتمع بعملية تأهيل اللاجئين ذوي الإعاقات وتكافؤ الفرص لهم واندماجهم الاجتماعي. كما وتلتزم مراكز التأهيل المجتمعي برفع الوعي بخصوص حقوق الأشخاص ذوي الإعاقات وتوفير أجهزة معينة وخدمات إحالة إلى جانب مساعدة البالغين من ذوي الإعاقات في تأمين تدريب وتوظيف فني ملائم.

وخلال عام 2012، تم تقديم 43,574 خدمة لما مجموعه 11,277 شخص من ذوي الإعاقات في مراكز التأهيل المجتمعية تلك.

ويعد برنامج الصندوق المجتمعي واحدا من الخدمات التي يتم تقديمها تحت مظلة برنامج الإقراض المجتمعي الصغير الذي يهدف إلى زيادة الفرص الإقراضية للاجئين الأقل حظا. وعلاوة على ذلك، فإن البرنامج يعزز التمكين الاقتصادي للمرأة عن طريق تيسير سبل وصولها للقروض إلى جانب تزويدها بتعليم مالي يمكنها من إدارة قروضها.

إن المحافظة على سجلات اللاجئين وتحديثها عبر برنامجنا الخاص بالاستحقاقية والتسجيل لهو واحد من أولوياتنا . إننا نستخدم نظاما مبنيا على الانترنت وحديثا – نظام المعلومات المتكامل لتسجيل اللاجئين – وذلك بهدف تحديد أهلية استحقاق خدمات الأونروا. إن هذه المعلومات الإحصائية، عندما يتم جمعها وتحليلها بطريقة ملائمة، تعد جزءا حاسما من تخطيطنا، الأمر الذي سيمكننا من إعداد وتقديم خدمات أفضل.

ومنذ عام 2011، دفعت الاضطرابات السياسية المستمرة العديد من لاجئي فلسطين إلى الهروب خارج تلك البلاد نحو الأردن. وقد أدى ذلك وبشكل كبير إلى زيادة الطلب على خدمات الأونروا، الأمر الذي يتطلب موارد مالية وبشرية إضافية. وتعمل فرقنا بجد لضمان أن هذه المجموعة من اللاجئين تحصل على الخدمات والمساعدة التي تحتاج إليها.