اتصل بنا

إن صناعة التمويل الصغير في الأردن متطورة بشكل حسن وتمتع بدرجة عالية من الربحية والتنافسية، وتعد الأونروا واحدة من أصغر المؤسسات العاملة في هذا المجال حيث تبلغ حصتها 3% فقط من إجمالي السوق. ومع ذلك، فإننا نلعب دورا إقراضيا هاما لدعم التعليم والإسكان والأعمال التجارية الأوسع نطاقا. وقد بدأ برنامج الأونروا للتمويل الصغير إقراضه في الأردن في عام 2013، ونحن نعتقد بأن الوصول للسوق يمكن أن ينمو أكبر مما هو عليه حاليا، وخصوصا في هذه المجالات.

وقد شهد برنامج التمويل الصغير التابع لنا أكبر نمو دراماتيكي له في الفترة الواقعة بين 2009-2009، ومنذ ذلك الحين لم نشهد زخما مشابه لذلك الزخم. وعلى أية حال، وفي عام 2011، ارتفع إجمالي توعية الأونروا بمعدل 18% وقامت الوكالة بتقديم 7,654 قرض بقيمة 9,05 مليون دولار في الأردن. ويعيش في الأردن أكبر عدد من لاجئي فلسطين (41% من إجمالي عدد اللاجئين)، وهم يشكلون ما يصل إلى 78% من مجموع العملاء لدينا في عام 2011، وهذه النسبة أكثر من النسبة المسجلة في العام الذي سبق حيث بلغت 73%. كما قمنا أيضا بزيادة معدل تواصلنا الخارجي للعملاء الأصغر سنا، والذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 سنة، حيث حصلت تلك الفئة على 11% من إجمالي قروضنا.

وكما هو الحال في المناطق الأخرى، تقدم الأونروا مجموعة من القروض للعملاء في الأردن بحيث تمكنهم من الاختيار من بين خيارات متعددة مبنية على احتياجاتهم. وقد انخفض معدل إقراضنا للأعمال التجارية الأصغر قليلا في عام 2011، إلا أن القروض الأخرى ارتفعت. إن أحد المنتجات، وهو عبارة عن قرض صغير الغاية منه مساعدة النساء على تطوير أعمالهن التجارية المنزلية والذي تم إدخاله في عام 2010 في الأردن، قد شهد في سنة واحدة فقط نموا في معدل الطلب عليه بنسبة 452%. وبالإجمال، فإن 30% من عملائنا في البلاد هم من النساء.

وفي المستقبل، فإنه سيكون من المهم لنا أن نعمل على زيادة مستويات تمويلنا في الأردن – ففي الوقت الذي نما فيه عدد القروض، إلا أن قيمة تلك القروض قد انخفضت بنسبة 5%. إن الأونروا في موقع فريد يسمح لها بالمساهمة في إحداث نمو جوهري من خلال مساعدة العملاء في الأردن على تطوير أعمال وفرص جديدة.