اتصل بنا

يستضيف لبنان أكثر من 470,000 لاجئ فلسطيني، ويعيش أكثر من 50 بالمائة منهم في مخيمات اللاجئين. يواجه اللاجئون الفلسطينيون قيوداً على العمل، فيما أن تصاريح العمل تكون باهظة التكلفة بما يحول دون حصولهم عليها، وبالتالي يقعون في قبضة التبعية المالية لوقت طويل. كما أنهم غير مخولين بالحصول على الخدمات الاجتماعية للدولة، بما في ذلك الرعاية الصحية، ويتعرضون لحالات متكررة من العنف.

الوسيلة الوحيدة لهؤلاء اللاجئين للحصول على الرعاية الصحية هي القطاع الخاص، والذي يستوفي رسوماً عالية، أو المنظمات الدولية، بما فيها الأونروا. نحن نشغل 28 مرفقاً للرعاية الصحية الأولية نقدم من خلالها الاستشارات الطبية العامة لحوالي 931,000 شخص كل سنة، إلى جانب أكثر من 23,000 استشارة لتقصي أمراض الفم والأسنان.

في لبنان فقط تقيم الأونروا ترتيبات مع مستشفيات جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني من أجل ضمان الإنصاف للاجئين الفلسطينيين في الوصول إلى الرعاية الصحية الثانوية. أما في جميع الأقاليم الأخرى، فيتبع نظام التعويض المالي للمساعدة في تغطية تكاليف الرعاية الصحية الثانوية والتخصصية.