اخر المستجدات حول مخيم اليرموك من السيد سامي مشعشع

08 اب 2014

الناطق الرسمي للاونروا سامي مشعشع حول الوضع في مخيم اليرموك:

قامت الأونروا بتوزيع أطقم نظافة شخصية على 500 عائلة مدنية وقدمت الرعاية الصحية لما مجموعه 360 شخصا في اليرموك يوم 7 آب. واستمر التوزيع لليوم الثالث على التوالي في أعقاب توقف دام ثمانية أيام في الفترة الواقعة بين 28 تموز وحتى 4 آب. وسارت عمليات اليوم بشكل هادئ ومنظم طوال النهار، على الرغم من وقوع بعض الاشتباكات في محيط منطقة التوزيع ومن حدوث إطلاق نار في منطقة التجمع في الوقت الذي غادر فيه فريق الأونروا في وقت متأخر من بعد الظهر.

 

وقد وصلت فرق التوزيع والفرق الصحية الابعة للأونروا إلى مدخل بطيخة الشمالي في الساعة 10:05 صباحا وسمح لها بالبدء بعملياتها في اليرموك في الساعة 11:00 صباحا. واستمر توزيع أطقم النظافة الشخصية وتقديم خدمات الرعاية الصحية حتى الساعة الثالثة من بعد الظهر بانتهاء العملية. وغادر فريق الأونروا مدخل بطيخة في الساعة 15:15 في الوقت الذي اندلعت فيه اشتباكات داخل اليرموك وإطلاق النار على منطقة التجمع، وعادت الفرق سالمة إلى مكتب سورية الإقليمي.

 

وتشعر الأونروا بالقلق البالغ لأن العودة للجوء إلى العنف المسلح يؤدي في غالب الأحيان إلى تعطل العمليات الإنسانية في اليرموك. إن الوضع الإنساني في اليرموك لا يزال مترديا، والأونروا تناشد كافة الأطراف ببذل كافة ما في وسعها لإنهاء معاناة أكثر من 18,000 مدني محاصر هناك. وستواصل الوكالة السعي مع كافة الأطراف لتحقيق الظروف التي تمكن الأونروا من تقديم مجموعة كاملة من المساعدة الإنسانية والخدمات داخل اليرموك بشكل كبير وآمن وبلا انقطاع.

 
12 آذار 2014

الناطق الرسمي للاونروا سامي مشعشع حول الوضع في مخيم اليرموك:

"حصلت الوكالة اليوم على تقارير موثوقة تفيد بأن القصف المتقطع قد ازداد حدة اليوم ورافقه تبادل لإطلاق النار بشكل متقطع . النزاع والاقتتال المتواصل هذا حرم الاونروا من توزيع المساعدات الإنسانية الملحة والعاجلة في اليرموك ولليوم الثاني عشر على التوالي.

ولا تزال الأونروا تشعر بالقلق العميق حيال الوضع الإنساني البائس في اليرموك وحيال حقيقة أن العنف المتصاعد واللجوء للنزاع المسلح قد عملا على إعاقة الجهود من أجل تخفيف المحنة اليائسة للمدنيين. وتطالب الأونروا بأن تقوم كافة الأطراف يإيقاف الأعمال العدائية والبحث عن حل لخلافاتهم من خلال الوسائل السلمية فقط. كما وتحث الأونروا كافة الأطراف المعنية على أن تقوم وعلى الفور بالسماح باستئناف عملية توزيع الأغذية للمدنيين داخل اليرموك وبتسهيلها. كما وتطالب الأونروا أيضا بأن يتبع ذلك توفير سبيل مستمر وحقيقي وآمن لوصول المعونات الإنسانية."

Yarmouk