أمثلة على الشراكات مع المنظمات غير الحكومية ( الدولية )

وتعمل الأونروا عن كثب مع مجموعة واسعة من الشركاء – بدءا من أصغر المنظمات المحلية غير الحكومية وحتى وكالات الأمم المتحدة الشقيقة التي تعمل بمهام ولاية عالمية، وكل واحدة منها تتمتع بموارد ونقاط قوة فريدة – وذلك من أجل تقديم أفضل الخدمات الممكنة للاجئي فلسطين. كما تدخل الأونروا في شراكة مع الشركات والأفراد والمؤسسات الأكاديمية.
 

أمثلة على الشراكات مع المنظمات غير الحكومية (الدولية)

مؤسسة الإغاثة الإسلامية الأمريكية

منذ عام 1993، عملت مؤسسة الإغاثة الإسلامية الأمريكية بدون كلل في أرجاء العالم بهدف اجتثاث الفقر والمعاناة والمجاعة والأمية. إن هذه الجمعية الخيرية الأمريكية الرئيسة تعد شريكا طويل الأمد للأونروا في تقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح. وفي عام 2012، تبرعت المؤسسة بمبلغ مليون دولار من أجل برنامجين في غزة هما: المعونة الغذائية التكميلية لما مجموعه 22,000 طفل في مدارس الأونروا والمعونة الطارئة لحوالي 135,000 عائلة فقيرة ومعرضة للمخاطر. وحيث أن الأسر المعيشية المعرضة للمخاطر في قطاع غزة تكافح في سبيل تلبية احتياجاتها، فإن تفاني وسخاء مؤسسة الإغاثة العالمية يعد أمرا بالغ الأهمية. إن الشراكة مع فرع مؤسسة الإغاثة الإسلامية في الولايات المتحدة قد فتح الفرص للأونروا للانخراط مع منظمات الإغاثة الإسلامية الأخرى في أرجاء العالم.

 

المؤسسة العالمية للسكري

تعد المؤسسة العالمية للسكري شريكا رئيسا للأونروا في مجال الوقاية من مرض السكري وعلاجه في أوساط لاجئي فلسطين. واستنادا على الخبرات التي تتمتع بها المؤسسة، قمنا بتدقيق وتحسين علاجاتنا وصولا نحو الأمثل، وعملنا على تحسين العناية بمرض السكري في عيادات الوكالة المنتشرة في الأردن ولبنان وغزة والضفة الغربية والبالغ عددها 115 عيادة. وبالإضافة لذلك، قمنا بعقد حملات قوية لزيادة الوعي في غزة والضفة الغربية بهدف المساعدة في الكشف المبكر عن السكري وبالتالي منع حدوث أية مضاعفات. إن الشراكة بين المؤسسة العالمية للسكري والأونروا تظهر القيمة المضافة القوية للشراكات بين القطاعات. لقد تم تحقيق نتائج ملموسة للغاية؛ فعلى سبيل المثال، تم تدريب 145 عامل صحي على فحص الأمراض المرتبطة بالسكري وتم القيام بالفعل بفحص 13,886 شخص منذ بدء البرنامج.

 

أمثلة على الشراكات مع الأعمال التجارية والمؤسسات

تساهم الأعمال التجارية والمؤسسات الشريكة للأونروا في عملنا من خلال تقديم الدعم المالي أو الخبرة أو سبل الوصول للشبكات. ونحن نقوم بتفصيل الشراكات بعناية من أجل الاستخدام الأمثل لموارد شركائنا وخبراتهم ولضمان تحقيق أقصى قدر ممكن من الفائدة المشتركة.

وتفخر الأونروا بدخولها في شراكة مع القطاع الخاص. ومن خلال التنسيق الوثيق مع شركائنا، فإننا نعمل على تسليط الضوء على تلك الشراكات من خلال البيانات الصحفية والقصص ذات البعد الإنساني والتقارير واسعة الانتشار. ويتراوح الشركاء ما بين الشركات التقنية المحلية الصغيرة وصولا إلى الشركات الكبيرة متعددة الجنسية، ونحن نستفيد من مواردها الفريدة ومكامن قوتها. وسويا، فإننا نهدف إلى تعزيز الممارسات الأمثل بهدف تقديم أفضل قدر ممكن من الخدمات الملائمة والفاعلة للاجئي فلسطين، سواء أكان ذلك من خلال الدعم المالي أم من خلال تحسين إدارتنا أو مجالات خبراتنا.

مؤسسة ريال مدريد

تم تأسيس مؤسسة ريال مدريد بهدف الترويج لقيم الرياضة ولتوفير التعليم من خلال كرة القدم. وقد استفادت الأونروا من دعم هذا الشريك المرموق منذ عام 2011. وستساعد مؤسسة ريال مدريد في تحسين حياة 10,000 طفل من لاجئي فلسطين من خلال برامج رياضية في مدارس الأونروا في غزة والضفة الغربية. وفي العام الدراسي 2011-2012، استفاد ما مجموعه 1,100 طفل من ثمانية مدارس من هذا المشروع. ومن خلال لعب كرة القدم، يتعلم الأطفال من لاجئي فلسطين قيم العمل الجماعي ويقومون بتطوير ثقتهم بنفسهم إلى جانب استمتاعهم بحقهم الأساسي في اللعب. إن أولئك الأطفال المحاطون بنزاع مسلح يحصلون على الفرصة لكي يلعبوا الرياضة ببساطة. إن القيام بتدريبهم مثلما يتدرب بعض من أعظم رموزهم في كرة القدم يتيح لهم مجال الهروب من السياق الصعب الذي يعيشون فيه.

 

بنك فلسطين

مع النمو المضاعف لربحه السنوي الصافي إلى جانب أكثر من 50 فرعا تنتشر في أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة، يعد بنك فلسطين واحدا من قصص النجاح المالي على مستوى المنطقة. والبنك ملتزم أيضا بمساعدة مجتمعه المحلي ويخصص سنويا خمسة بالمئة من أرباحه السنوية من أجل المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. وتعتبر الأونروا نفسها محظوظة للتعاون مع بنك فلسطين في مجموعة واسعة النطاق من المشاريع. إن أكثر مشروع واضح للعيان من تلك المشروعات هو ألعاب المرح الصيفية التي تنظمها الأونروا في غزة، والتي تقدم مكانا آمنا ومرحا تبلغ الحاجة له أوجها للأطفال لكي يلعبوا فيه. كما يقدم بنك فلسطين الدعم للسباق السنوي للركض لمسافة 5 كيلومترات دعما لغزة والذي يتم تنظيمه من قبل لجنتنا الوطنية (أصدقاء الأونروا الأمريكيين).