ارتفاع مستويات انعدام الأمن الغذائي: حالة طوارئ غير معلنة في أوساط البدو في الضفة الغربية

25 نيسان 2010

القدس

25 نيسان  2010


قامت كل من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بإجراء مسح للأمن الغذائي والتغذية في مجتمعات الرعاة والبدو في المنطقة "ج" في الضفة الغربية الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية. وبيّنت نتائج المسح وجود مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بشكل غير اعتيادي.

إن تضاؤل مصادر المياه وما يتبعه من تدهور في جودة الأراضي المروية يؤثر على هذه التجمعات التي تقيم في المنطقة "ج" وتعتمد في معيشتها على الماشية. ومع استمرار تقطيع أوصال الضفة الغربية، أصبحت هذه التجمعات تواجه مزيداً من القيود على الحركة، وصعوبة في الوصول إلى المراعي ومصادر المياه.

قام برنامج الغذاء العالمي ووكالة الغوث بإطلاق برنامج طوارئ في شهر آب عام 2009 لوقاية هذه التجمعات الرعوية من الانزلاق في دوائر المديونية وتزايد مخاطر فقدان مصادر الرزق. ويكمن هدف البرنامج في حماية ومساعدة 5,200 عائلة فلسطينية من مجتمعات البدو والرعاة في الحفاظ على رزقهم ونمط حياتهم في وجه التحديات السياسية والبيئية.

تم تنفيذ المسح المشترك للأمن الغذائي والتغذية باستعمال منهجية مسح الأمن الغذائي والوضع الاجتماعي -الاقتصادي بهدف بناء خط أساس لقياس أثر مشروع برنامج الغذاء العالمي ووكالة الغوث المشترك وتدخلات اليونيسف لصالح هذه الفئة السكانية.

وبيّنت الدراسة أن 79% من السكان البدو وسكان التجمعات الرعوية الفلسطينية المحلية في المنطقة "ج" الذين شملهم المسح يفتقدون الأمن الغذائي، بالمقارنة مع 25% من الأسر المعيشية في الضفة الغربية. بل إن مستوى انعدام الأمن الغذائي لهذه التجمعات الرعوية أعلى مما هو في قطاع غزة، والذي يصل مستوى انعدام الأمن الغذائي فيه إلى 61%.

كما أن أوضاع التغذية عند الأطفال تحت سن الخامسة تثير القلق بشكل خاص، حيث يعاني 5.9% من الأطفال من الهزال أو انخفاض الوزن بالمقارنة مع الطول، بينما يعاني 15.3% من الأطفال من "الوزن المنخفض" أي انخفاض الوزن بالمقارنة مع العمر، ويعاني 28.5% من الأطفال من "قصر القامة" أي انخفاض الطول بالمقارنة مع العمر. إن نتائج المسح في المنطقة "ج" أسوأ بكثير من المعدلات السائدة في باقي أنحاء الضفة الغربية أو الأراضي الفلسطينية المحتلة بشكل عام. كما أن ممارسات رعاية الطفل غير المناسبة وارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض تعرض السكان لمزيد من مخاطر سوء التغذية.

تم تنفيذ هذا المسح في شهر تشرين الأول من عام 2009 ضمن برنامج أوسع ومشترك بين وكالات الأمم المتحدة لرصد الأمن الغذائي والتغذية وتقديم الحماية والمساعدة للتجمعات الرعوية في المنطقة "ج" التي تشكل حوالي 60% من مساحة الضفة الغربية. يمكن تحميل التقرير النهائي على المواقع الإلكترونية التالية:
www.wfppal.org
www.unrwa.org
www.unicef.org\opt

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال مع:
أنسل كاتس: برنامج الغذاء العالمي، هاتف: 972 2 540 1340/1/2، Ancel.kats@wfp.org
ماريكسي ميركادو: اليونيسف، هاتف: 972 2 584 0400، mmercado@unicef.org
إيلونا قسيسية: وكالة الغوث، هاتف: 972 2 589 0408، i.kassissieh@unrwa.org
 

لتوفير ممرضة توليد لضمان ولادة آمنة للمولود الجديد.