افتتاح ملاعب رياضية جديدة في مخيّمي البداوي والبص بتمويل من منطقة بوليا الايطالية، والاتحاد الإيطالي للرياضة في توتي

09 تشرين الثاني 2010

بيروت
8 تشرين الثاني 2010

افتتاح ملاعب رياضية جديدة في مخيّمي البداوي والبص بتمويل من منطقة بوليا الايطالية، والاتحاد الإيطالي للرياضة في توتي افتتح الاتحاد الإيطالي لتمكين الجماهير من الرياضة والأونروا في لبنان في 8 تشرين الثاني، ملعباً رياضياً جديداً في مدرسة تابعة للأونروا في مخيم البداوي، تمّ بناؤه بتمويل سخي من الاتحاد قدره 16500 يورو. وقد أجري الاحتفال في الملعب الجديد في مدرسة كوكب /  بطّوف في مخيم البداوي، شمال لبنان، بحضور مدير مكتب التعاون الإنمائي / السفارة الإيطالية في بيروت، السيد فابيو ميلوني وممثلين عن  الأونروا، وطلاب من مدارس الأونروا وممثلين عن المجتمع المحلي.

وأعقب الحفل ألعاب رياضية بحضور بطل الألعاب الخماسية الايطالي دانييلي ماسالا، الذي خاطب المشاركين من خلال مقتبس عن بيير دي كوبرتان، مؤسس اللجنة الأولمبية الدولية قائلاً "الرياضة هي جزء من تراث كل رجل وامرأة ولا يمكن التعويض عن غيابها بأي ثمن". وأضاف "إننا نرتكز في ثقافتنا الرياضية على هذا القول، بدون حدود أو أية حواجز". 

أماّ الملعب الثاني فقد موّلته منطقة بوليا الايطالية بمبلغ قيمته 20،000 يورو. وأقيم حفل الافتتاح في 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2010 في مدرسة الشجرة في مخيم البص في صور، بحضور ممثلتين اثنتين عن منطقة بوليا، السيدة فلافيا كيرياني والسيدة بينا ماريلا، بالإضافة إلى مدير مكتب التعاون الإيطالي / السفارة الإيطالية في بيروت، السيد فابيو ميلوني، ونائب مدير عام الأونروا في لبنان، السيد روجر ديفيز، فضلاً عن طلاب من مدارس الأونروا وأعضاء من المجتمع المحلي.

خلال مداخلتها، قالت السيدة فلافيا كيرياني أن منطقة بوليا "تتشرف بمساعدة الاطفال الفلسطينيين في بناء مكان تعزّز فيه الرياضة السلام والحوار". وأكـّدت أيضاً أنّ "بوليا على ثقة أنه يمكن لهذا الملعب الجديد أن يكون حقلاً لأبطال الرياضة الفلسطينية الجدد". وأعقب الحفل مباراة صغيرة لكرة اليد، شارك فيها الطلاب الفلسطينيون من المدرسة وافتتحتها السيدة فلافيا كيرياني.

افتتاح ملاعب رياضية جديدة في مخيّمي البداوي والبص بتمويل من منطقة بوليا الايطالية، والاتحاد الإيطالي للرياضة في توتيتمـّت إعادة تأهيل ملعبين إضافيين من خلال مساهمة بلدية روما الإيطالية في مدرسة بيسان التابعة للأونروا في مخيم عين الحلوة ، بمبلغ قدره 30،000 يورو. وقد زار ملعب المدرسة وفد كبير من روما خلال شهر أيلول 2009.

تمثل هذه الملاعب الجديدة عنصراً رئيسياً في برنامج الأونروا الترفيهي الموسّع، الذي بدأ في صيف 2010 بخبرة تجريبية من برنامج ‘تعلم والعب". يقدم هذا البرنامج المتعدد النشاطات سلسلة من النشاطات الفنية والحرفية والرياضية التي تشجّع على العمل في فريق على مدى 8 أسابيع إلى 6000 طفل.

وصرح مدير عام الأونروا في لبنان سلفاتوري لومباردو، مشيراً إلى أنّ "غالباً ما يعتبر الأطفال في أماكن أخرى من العالم أن اللعب والتسلية هي "تحصيل حاصل". ولكن الحقيقة المحزنة للأطفال الفلسطينيين هنا في لبنان هي أنه ونظراً للظروف الاجتماعية والاقتصادية اليائسة، على الأمم المتحدة أن تبني الملعب وتوفـّر الأنشطة الترفيهية لهم عن طريق التمويل السخي الذي يقدّمه التعاون الإيطالي. فلسنا نؤمّن للأطفال بعض المرح فحسب، بل ونجهّزهم بالمهارات العينية ونوفّر لهم المساحة للتعبير عن أنفسهم من أجل مستقبل أكثر إيجابية.

يحق لحوالى 4.6 مليون لاجئ فلسطيني في مناطق عمل الأونروا الخمس أي في الأردن، لبنان، سوريا، قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، للحصول على خدمات الوكالة، بما في ذلك التعليم، والرعاية الصحية، والخدمات الاجتماعية، والمساكن، والقروض والمساعدات الطارئة. وتوظّف الأونروا حوالي 30000 شخص، معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين.

تُعتبر ايطاليا جهة مانحة هامة للأونروا في لبنان. في أعقاب إطلاق فريق عمل الأنشطة الترفيهية، قامت إيطاليا بتمويل ملاعب عدة بالشراكة مع عدة مناطق ايطالية كما ودعمت المبادرة الرياضية التي تحمل إسم Palestiniadi. وكانت حكومة إيطاليا قد تبرعت بحوالي مليوني دولار لدعم إصلاح النظام الصحي في لبنان، وبمبلغ 2،6 مليون دولار لمبادرة تحسين المخيمات، بالإضافة إلى مبلغ 3،5 مليون دولار لمساعدة حالة الطوارئ في نهر البارد منذ بداية الأزمة و مبلغ 1.3 مليون دولار لإعادة إعمار المخيم.

** إنتهى **

ليست وثيقة رسمية

للمزيد من المعلومات الاتصال
بمكتب الإعلام في الاونروا هاتف: 01840462، عنوان الكتروني h.samra@unrwa.org

Gaza Emergency Donate Message 4
1080 دولار تطعم عائلة كاملة في غزة لمدة شهر