الأونروا تدين الهجمات على الأطفال الفلسطينيين في سوريا

28 شباط 2013
27 شباط 2013
دمشق، سوريا
 
بعد ظهر يوم الخامس والعشرين من شباط، أصيب باسل الهندي، وهو لاجئ فلسطيني يبلغ الرابعة عشرة من العمر، بجروح خطيرة في رأسه جراء إصابته بشظايا حادة نتجت عن انفجار قذيفة مورتر مشبوهة على الطريق العام في دمشق. وقد توفي باسل بعد إصابته بساعات قليلة متأثرا بجراحه. وحدثت الواقعة على بعد أمتار قليلة من مدرسة الطنطوري التي كان المرحوم أحد طلابها، والمدرسة هي إحدى المدارس التابعة للأونروا في مدينة القابون في دمشق وتبعد حوالي ثمانية كيلومترات إلى الشمال من مركز مدينة دمشق، وهي إحدى المدارس الثلاثين التي تديرها الأونروا والتي لا تزال تعمل حاليا في دمشق.
 
وقد حدث الانفجار الذي أودى بحياة باسل الهندي بعد ما يقارب من عشر دقائق من انتهاء اليوم الدراسي وفي الوقت الذي كان فيه طلاب المدرسة الذين يبلغ عددهم 250 طالبا يغادرون المدرسة متوجهين إلى بيوتهم مشيا على الأقدام بالنسبة للغالبية منهم. وأصيب في الحادث طالب آخر من اللاجئين الفلسطينيين، فيما قتل أيضا رجل سوري وابنتاه جراء الانفجار. وتشير التقارير إلى أن الانفجار كان يستهدف نقطة تفتيش أنشئت حديثا بالقرب من المدرسة. وتشعر الأونروا بالأسى البالغ لهذه النهاية المأساوية والعنيفة لحياة أحد أطفال اللاجئين الفلسطينيين. إن الأونروا والعاملين فيها يشاطرون والدي باسل وعائلته المكلومة الحزن والأسى لهذه الفاجعة.
 
وتعرب الأونروا عن إدانتها لمرتكبي هذا الانفجار وتستنكر الطريقة الصارخة التي يتم فيها وضع حياة العديد من أطفال اللاجئين الفلسطينيين وسلامتهم موضع الخطر. ولا يمكن لأي هدف عسكري أو سياسي أن يبرر مثل هذا التجاهل لسلامة الأطفال أو لحرمة الحياة البشرية.
 
وتكرر الأونروا نداءاتها السابقة لكافة الأطراف بضرورة الامتناع عن اتخاذ مواقع أو إجراء النزاع في المناطق السكينة. ويجب على كافة الأطراف التقيد بالتزاماتهم القانونية الدولية، لا سيما واجبهم باحترام وحماية الحياة البشرية، وبضرورة حماية اللاجئين والمدنيين الآخرين في النزاعات المسلحة. وتكرر الوكالة مناشدتها لكافة الأطراف المعنية بتسوية النزاع في سورية عن طريق الحوار والمفاوضات.
 
- إنتهى -
 

معلومات عامة 

الأونروا هي وكالة تابعة للأمم المتحدة أنشأتها  الجمعية العامة في عام 1949 وأنيطت بها مهمة تقديم المساعدة والحماية لنحو 5 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل وتتمثل مهمتها في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة لتحقيق أقصى  إمكانياتهم في مجال التنمية البشرية، في انتظار التوصل إلى حل عادل لمحنتهم. خدمات الأونروا تشمل التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنى التحتية للمخيمات والتمويل الصغير ومساعدات الطوارئ.
 
الدعم المالي للأونروا لم يواكب زيادة الطلب على الخدمات والناجمة عن تزايد أعداد اللاجئين المسجلين، وتوسع الحاجة، وتفاقم الفقر. ونتيجة لذلك، فان الميزانية العامة للوكالة، والتي  تغطي  الأنشطة الأساسية للأونروا وتعتمد ما نسبته  97 في المائة  منها على التبرعات، تبدأ كل عام بعجز كبير متوقع. والعجز الحالي يبلغ اليوم 66 مليون دولار أمريكي.
 
لدعم جهود الإغاثة والطواريء التي تقوم بها الأونروا في سوريا والدول المجاورة قموا بزيارة موقعنا على الانترنت: http://www.unrwa.org/atemplate.php?id=1146 
 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: 

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا باللغة العربية
خلوي: 8295 216 54(0) 972+
مكتب: 0724 589 2(0) 972+
   
 

 

Gaza Emergency Donate Message 2
40 دولار تطعم شخص وجبتين لمدة إسبوع