الأونروا تدين مقتل خمسة أطفال لاجئين فلسطينيين في سوريا

23 آذار 2013

23 آذار 2013
القدس الشرقية

تلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) ببالغ الأسى نبأ الوفاة العنيفة التي تعرض لها خمسة من الأطفال اللاجئين، أحدهم في درعا بتاريخ 15 آذار والأربعة الباقين في منطقة جمشق بتاريخ 19 آذار. وتفيد التقارير أن أربعة من أولئك الأطفال ماتوا نتيجة استخدام أسلحة ثقيلة.

ففي 15 آذار، قتل محمد الخطيب (14 عاما) برصاصة في طريق عودته إلى المنزل سيرا على الأقدام بعد شراء الخبز من مخبز مجاور في الحي الذي يقطن فيه في درعا. وفي التاسع عشر من آذار، قتل هشام محمود (10 سنوات) وفرحات مبارك (11 سنة) عند تقاطع شارعي يازور وصفد في اليرموك بدمشق. وقد كان الطفلان عائدين إلى المنزل بعد انتهاء حصصهما في مركز تعليمي يدار مجتمعيا وذلك عندما انفجرت قذيفة بالقرب منهما مما أدى إلى مقتلهما على الفور. وفي حادثة منفصلة في نفس اليوم، قتل شقيقان هما علي ميجيل (14 سنة) وعبدالله ميجيل (15 سنة) مع عمتهم وابن عمتهم عندما سقطت قذيفة على منزلهم في شارع حطين بمخيم سبينة.

والأونروا تستنكر وفاة محمد الخطيب وهشام محمود وفرحات مبارك وعلي ميجيل وعبدالله ميجيل. إن تلك الوفيات قد حدثت في سياق العنف المسلح المتصاعد في أرجاء سورية، بما في ذلك في المخيمات الفلسطينية والمناطق السكنية. وتشعر الأونروا ببالغ القلق جراء الارتفاع المتسارع لحالات الوفاة والإصابات الخطيرة التي تحدث في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في سورية.

إن حالات الوفاة المأساوية تلك تبين التأثير المدمر للنزاع على الأطفال، السوريين والفلسطينيين على حد سواء. وبشكل يومي، فإن العديد من الأشخاص، بمن فيهم الأطفال، يتعرضون للقتل والتشويه والتشريد والصدمات العنيفة نتيجة لإجراء النزاع المسلح بطرق غير مقيدة في المناطق الحضرية. إن حالات الوفاة المرتبطة بالنزاع للوالدين قد خلفت العديد من الأطفال بدون الدعم والرعاية الضروريتان لنموهم العادي.

وبشكل عاجل، فإن الأونروا تكرر نداءها لكافة أطراف النزاع في سورية بضرورة التقيد بالقانون الإنساني الدولي وباحترام حيادية الفلسطينيين ومخيماتهم وبالكف عن الدخول في عمليات عسكرية في المناطق المدنية. ويتعين على كافة الأطراف بموجب أحكام القانون الدولي حماية أرواح وحقوق وسلامة وكرامة الأطفال، السوريين منهم ةالفلسطينيين على حد سواء. وتناشد الأونروا وبشدة كافة أطراف النزاع بالامتثال لهذه الالتزامات.

 

-- إنتهى --

معلومات عامة
تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.
 
لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. ويبلغ العجز المالي في الموازنة العامة حاليا ما مجموعه 67,2 مليون دولار.
 
للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا باللغة العربية
خلوي: 8295 216 54(0) 972+
مكتب: 0724 589 2(0) 972+
s.mshasha@unrwa.org
 

10 دولارات تمنح عائلة بطانية