الأونروا تكرس مدرسة جنين للشيخ أحمد بن زايد

04 تشرين الأول 2010

القدس
4  تشرين أول 2010

 قام المفوض العام للأونروا السيد فيليبو غراندي في 4 تشرين الأول بترؤس حفل الإعلان عن تكريس مدرسة جنين للبنين لسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه. والشيخ أحمد الذي كان يرأس جهاز أبوظبي للاستثمار ومجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان الخيرية والإنسانية قد توفي إثر حادث طيران مأساوي في آذار الماضي.

وبحضور مسؤولين من السلطة الفلسطينية، تقدمهم محافظ جنين السيد قدورة موسى وممثل المجتمع المحلي السيد عدنان الهندي، إلى جانب مديرة عمليات الأونروا في الضفة الغربية باربرا شينستون، تحدث غراندي بحرارة عن سخاء الشيخ أحمد وسخاء عائلته وبلاده، مستذكرا الكرم الذي أبدته مؤسسة زايد بقيامها بتمويل توسعة مدرسة جنين للبنين في العام 2008 إلى جانب إعادة تأهيل أربع مدارس أخرى في الضفة الغربية. وكان والده سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه قد تبرع بسخاء لأجل إعادة إعمار مخيم جنين الذي اكتمل في العام 2005؛ مستذكرا أيضا أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد، تعد من المتبرعين المنتظمين للوكالة.

وأشاد السيد غراندي بحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها باعتبارهم داعما قويا ومستمرا للأونروا لسنوات عديدة، وأعرب عن تمنياته بأن يستمر هذا التعاون وبأن يتسع أكثر. وقال غراندي "وبالرغم من أننا فقدنا صديقا ومحسنا على شاكلة الفقيد السيخ أحمد بن زايد، إلا أن المدرسة التي أعيد تسميتها ستظل دوما تذكرنا ليس فقط بالأعمال الجيدة التي كان يقوم بها سموه فحسب بل وأيضا بضرورة المضي قدما برؤيته النبيلة في مساعدة المحرومين والأقل حظا، ومن ضمنهم بطبيعة الحال اللاجئين الفلسطينيين".

** إنتهى **

إيلونا قسيسية
مديرة مكتب الإعلام/ إقليم الضفة الغربية
054-216 8717 خلوي
i.kassissieh@unrwa.org

سامي مشعشع
الناطق الرسمي مدير المكتب الإعلامي-الرئاسة مكتب المفوض العام-الرئاسة
054-2168295   خلوي:
s.mshasha@unrwa.org
 

لتوفير ممرضة توليد لضمان ولادة آمنة للمولود الجديد.