الحكومة الأميركية تتبرع بمبلغ 60 مليون دولار للأونروا

21 حزيران 2010

مكتب الناطق الإعلامي
واشنطن دي سي
18 حزيران 2010

هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية تعلن عن تبرع الحكومة الامريكية

أعلنت هيلاري رودهام كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكي اليوم عن أن الحكومة الأميركية ستقوم بالتبرع بمبلغ 60,3 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وذلك لدعم الميزانية الأساسية للوكالة ومشروعاتها الخاصة في الضفة الغربية وغزة ولبنان وسورية والأردن.

وسيقوم هذا التبرع بتوفير الخدمات الحساسة بما فيها الخدمات الصحية لما مجموعه 4,7 مليون لاجئ فلسطيني. وقد خصص مبلغ 5,7 مليون دولار من ذلك التبرع لدعم تسعة مشاريع خاصة، بما فيها إعادة إعمار وإعادة تأهيل المدارس في الأردن وسورية والضفة الغربية، علاوة على دعم برنامج ما بعد المدرسة لأطفال اللاجئين في لبنان ونظام إحالة لمساعدة اللاجئين الذين يتعرضون للعنف المستند إلى النوع الاجتماعي.

وتواجه الأونروا حاليا عجزا ماليا مقداره 161 مليون دولار يشمل 91 مليون دولار للنفقات الأساسية كرواتب المعلمين الذين يقومون بتقديم التعليم لحوالي نصف مليون طفل من أطفال اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أرجاء المنطقة.

وبهذا التبرع، يرتفع استثمار الولايات المتحدة في الأونروا ليصل إلى مبلغ 225 مليون دولار في عام 2010، ويشمل ذلك 120 مليون دولار تم التبرع بها للميزانية العامة للوكالة إضافة إلى 75 مليون دولار لبرنامج الوكالة الطارئ في الضفة الغربية وقطاع غزة علاوة على 20 مليون دولار لبرامج الطوارئ في لبنان وعشرة ملايين دولار من أجل بناء خمسة مدارس جديدة في غزة.

ويذكر أنه قد تم التأكيد على الالتزام الأمريكي تجاه رفاه الشعب الفلسطيني من قبل الرئيس الأمريكي نفسه الذي أعلن يوم التاسع من حزيران بأن الولايات المتحدة ستقوم بالتبرع بمبلغ 400 مليون دولار من أجل تعزيز سبل الوصول لمياه شرب نظيفة وخلق وظائف وبناء مدارس ومعالجة الاحتياجات الماسة للسكن وللبنية التحتية في الضفة الغربية وقطاع غزة. وبوصفها المانح الثنائي الأكبر للأونروا، فإن الولايات المتحدة تعترف بالدور الحساس الذي تلعبه الأونروا في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين وفي المحافظة على الاستقرار الإقليمي، وهي تدعو الجهات المانحة الأخرى لزيادة دعمها ومساندتها للأونروا.
 

Gaza Emergency 1
30 دولار توفّر علاج نفسي لطفل