السويد تتبرع ب2.3 مليون دولار لنداء الطوارئ في غزة

23 تشرين الثاني 2012

23 نوفمبر 2012
 القدس

 قدمت حكومة السويد تبرعا بقيمة 2.3 مليون دولار امريكي ما يعادل (15 مليون كرونا) استجابة لمناشدة وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الطارئة، والهادفة إلى مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في غزة على مواجهة عواقب العنف الذي شهده القطاع مؤخرا. ومن شأن هذا التبرع الهام أن يساعد الأونروا على تقديم المساعدة العاجلة للآلاف من سكان غزة المتضررين من الأحداث الأخيرة.

للمزيد : الاطلاع على الوضع العاجل في غزة

خلال حالة النزاع الاخير، لحقت أضرار بحوالي 1،500 مبنى في غزة وتم تدمير 231 منزل بالكامل، في حين وصل عدد الضحايا المدنيين لأكثر من 140 شخص على أقل تعديل وفقا لإحصائيات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أونشا). هذا الأسبوع، قدمت الأونروا الفرش والبطانيات ومستلزمات النظافة إلى ما يقارب من 12،000 شخص غزي  في غزة من الذين فروا من منازلهم ولجأوا الى مدارس الوكالة. كما واصلت الأونروا توفير المساعدات الغذائية العادية والمساعدات الطبيةلحوال 800،000 لاجئ في قطاع غزة.

يأتي هذا التبرع السخي ( 2.3 مليون دولار أمريكي) كمساهمة من دولة السويد من خلال الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا)، وتأتي استجابة للدعوة العاجلة التي وجهت للجهات المانحة للأونروا لتقديم أكثر من 14 مليون دولار لتوفير الاحتياجات العاجلة للسكان في غزة. الحاجة لهذا التمويل جاءت لتوفير المساعدات الطارئة للأسر التي فرت من منازلها خلال أوقات النزاع، وتشمل هذه المساعدات -- المساعدة الغذائية والنقدية والفرش والبطانيات، وسلات تحتوي على مواد التنظيف والصابون والمستلزمات المنزلية الأخرى. كما ان الحاجة الماسة والعاجلة لإصلاح منازل اللاجئين المدمرة وكذلك مراكز الأونروا لتوزيع الأغذية والعيادات التي تضررت تبقي أولوية قصوى بالإضافة إلى توفير الإمدادات الطبية والوقود وإزالة النفايات والأنقاض هي كمتطلبات ضرورية وملحة.

وتعقيبا على هذا التبرع صرح مدير عمليات الأونروا في غزة روبرت تيرنر "إن شعب غزة دفع ثمنا باهظا خلال أيام الصراع القليلة الماضية، ونحن نعمل بجد لتقديم الدعم العاجل للمشردين والمحتاجين والمصابين". وأضاف: "أريد أن أشكر دولة السويد على هذا الرد السريع جدا لدعوتنا للحصول على التمويل. وآمل أن الجهات المانحة الأخرى ستحذو حذوها وتسمح لنا بتقديم المساعدة الطارئة الى تحتاج إليها غزة وشعبها ".

ومن جهته أكد القنصل السويدي العام أكسل فرنهوف: "نحن بالطبع نريد الاستجابة لهذا النداء الانساني الطارئ لغزة" وأضاف: "على مدى الأيام القليلة الماضية، رأينا ما فعلته الأونروا لتقديم المساعدة الضرورية للسكان الواقعين تحت القصف"، "إنها مسؤوليتنا أن نضمن أن اتمرار تلبية احتياجات المدنيين في غزة خلال هذا الوقت الصعب للغاية.

- إنتهى -

معلومات عامة

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم.

وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير والمساعدة الطارئة. لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. حاليا، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة 21 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
سامي مشعشع

الناطق الرسمي للأونروا باللغة العربية
خلوي: 8295 216 54(0) 972+
مكتب: 0724 589 2(0) 972+
s.mshasha@unrwa.org

كافية لتزويد الغذاء الأساسي لأسرة مكونة من 5 أسخاص لمدة أسبوعين