الضفة الغربية ترحب بوفد دبلوماسي ياباني

27 آذار 2014
West Bank Welcomes Japanese Delegation

الضفة الغربية

رافقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى ( الأونروا) وفدا يمثل السفارة اليابانية في عمان في زيارة للضفة الغربية، حيث زار الوفد مخيم الأمعري ومستشفى الأونروا في قلقيلية.

واجتمع المسؤولون اليابانيون مع طاقم الأونروا في مخيم الأمعري، حيث قدم الطاقم وصفا للخدمات التي تقدمها الوكالة للمقيمين في المخيم. واطلع الزائرون في مركز الأونروا الصحي على الخدمات الصحية المقدمة من الأونروا وإدخال النظام الصحي الإلكتروني الذي سيعمل على حوسبة ومركزية السجلات الصحية. كما يعمل برنامج الأونروا للمساعدات الغذائية على إجراء إصلاح يستهدف  المنتفعين إعتمادا على مؤشرات الدخل. وشرحت مسؤولة صحة البيئة في الأونروا، رولا خلايلة، للوفد عن عمل الأونروا في إزالة النفايات الصلبة في مخيمات اللاجئين في الضفة الغربية.

بعد ذلك، زار الوفد مستشفى الأونروا الكائن في قلقيلية في شمال الضفة الغربية، حيث استقبلهم  رئيس برنامج الصحة في الأونروا في الضفة الغربية، الدكتور أمية خماش، الذي قدم لهم شرحا عن إنجازات الأونروا الصحية والإصلاحات في برنامج الصحة موضحا بعض المخاطرالصحية التي تواجه لاجئي فلسطين. وعبر الدكتورخماش عن شكره للحكومة اليابانية قائلا: " إن الدعم المقدم من اليابان سيساعد الأونرواعلى تسريع تنفيذ النظام الصحي الإلكتروني وتحسين نوعية الخدمات الصحية المقدمة"، مضيفا " لن نكون قادرين على إجراء الإصلاح بدون هذا الدعم".

وعبر السكرتير الأول في السفارة اليابانية يوجي هاتوري عن تقديره للطاقم العامل في الأونروا قائلا: "لقد شعرت بتقدير الشعب الفلسطيني ولاجئي فلسطين للشعب الياباني".

قدمت الحكومة اليابانية تبرعا سخيا بمبلغ 16 مليون دولاراً للأونروا في شهر شباط الماضي وسيخصص معظم ذلك التبرع أي حوالي 10 ملايين دولار لدعم الأنشطة الصحية التي تستهدف لاجئي فلسطين في الأراضي الفلسطينية المحتلة. حيث سيتم تخصيص 3.7 مليون دولاراً لمساعدة الوكالة على توفير المساعدة الغذائية والصحية والتعليمية الطارئة في سوريا، بينما سيتم تخصيص 2.3 مليون دولار أمريكي لدعم إستجابة الأونروا لإحتياجات لاجئي فلسطين الذين لجأوا من سوريا إلى لبنان. سيستفيد من هذا التبرع السخي أيضا 2.25 مليون لاجيء الذين يقيمون في الضفة الغربية وقطاع غزة وسوريا و لبنان.        

لتزويد إمرأة حامل بحمض الفوليك وحمايتها من فقر الدم.