اليابان تتبرع بعشرة ملايين دولار لبرامج التعليم والصحة للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة

23 كانون الثاني 2011

عمّان
23 كانون الثاني 2011

 قدمت اليابان للأونروا تبرعاً بقيمة عشرة ملايين دولار أمريكي سيتم استخدامها لدعم برامج التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية للاجئين في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقد تم الإعلان عن هذا التبرع صباح اليوم خلال زيارة قام بها السفير الياباني في عمّان سعادة السيد تيتسو شيوجوتشي والمفوض العام للأونروا السيد فيليبو جراندي لمركز البرامج النسائية في مخيم الحسين.

ويساعد هذا التبرع في تمويل 335 مدرسة تابعة للوكالة في الأراضي الفلسطينية حيث توفر الوكالة التعليم الأساسي لمدة تسع سنوات لأبناء اللاجئين الفلسطينيين. ويعتبر برنامج التعليم أكبر برامج الأونروا حيث أنه يستحوذ على أكثر من نصف ميزانيتها.

كما سيتم استخدام المبلغ أيضاً لتمويل خدمات صحة الأمومة والطفولة وبرنامج الصحة المدرسية، إضافة إلى الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الوكالة للنساء والأطفال والشباب.  وسيتم إنفاق ما قيمته 6.8 مليون دولار أمريكي لدعم المشاريع في غزة، فيما سيتم تخصيص المبلغ الباقي وقيمته 3.2 مليون دولار أمريكي للضفة الغربية.

وقال السيد جراندي "إن هذا التبرع السخي سيمكننا من مواصلة تعليم حوالي 270,000 طالب وطالبة في مدارسنا في الضفة الغربية وقطاع غزة، وسيوفر خدمات صحية واجتماعية لهذه الشرائح السكانية التي هي بحاجة ماسة لمثل هذه الخدمات. إننا نشكر حكومة اليابان وشعبها على هذا الدعم الجوهري للاجئين في الأراضي الفلسطينية المحتلة الذين يعيشون في ظل أوضاع صعبة للغاية".

وقال السفير الياباني تيتسو شيوجوتشي "أن اليابان تشعر بالقلق إزاء انعكاسات الأزمة المالية الحادة التي تعاني منها الوكالة وأن اليابان تأمل بأن يساهم هذا التبرع في تخفيف معاناة اللاجئين الفلسطينيين. وستواصل اليابان دعم برامج التعليم والرعاية الصحية الأولية انطلاقا من إيماننا الراسخ بأن مستقبل فلسطين هو في أيدي أبناء اللاجئين الفلسطينيين".

وتعتبر اليابان من الدول التي دأبت على توفير دعم متواصل للأونروا حيث بلغ ما قدمته من تبرعات لصالح اللاجئين الفلسطينيين منذ عام 1953 وحتى الآن ما يقارب 600 مليون دولار أمريكي.

تعمل الأونروا على تقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في الأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم. وهي تقوم بذلك من خلال تقديم عدد من خدمات التنمية البشرية والخدمات الإنسانية لما يقارب من 4,7 مليون لاجئ وذلك في مجالات التعليم الأساسي والمهني وخدمات الرعاية الصحية الأولية وشبكة الأمان الاجتماعي وخدمات المساندة المجتمعية وتطوير المخيمات والبنية التحتية، علاوة على خدمات التمويل الصغير والاستجابة الطارئة، بما في ذلك حالات النزاع المسلح. كما أن دور الأونروا يشمل أيضا مجالات كسب التأييد واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتعامل مع مسائل حقوق الإنسان واحتياجات الحماية للاجئين الفلسطينيين.

وتحصل الأونروا على تمويلها بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية التي تقدمها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وتبلغ الميزانية المركزية للأونروا للعامين 2010 – 2011 ما يعادل 1,23 مليار دولار.

** انتهى **

لمزيد من المعلومات يرجي الاتصال مع:
 سامي مشعشع
0542168295

Gaza Emergency Donate Message 3
149 دولار تزوّد عائلة بفراش نوم كامل وبطانيات