برنامج القروض الصغيرة... يوم قرّر عز الدين تغيير حايته

01 شباط 2012

01 شباط 2012
صيدا ، لبنان

" منذ ثماني سنوات، كنت مسجلاً لدى الأونروا كحالة عسر شديد" يقول عز الدين البالغ من العمر 49 عاماً وكنت أعيش في ظروف صعبة جداً، وأجني 20 ألف ليرة لبنانية يومياً (13 دولار اميركي) من عملي كعامل تنظيفات". ولأنه لم يكن قادراً على إيواء عائلته، أرسل عز الدين أولاده السبعة ليعيشوا في بيت جدّهم.  

خلال إقامته في صيدا، علم عز الدين ببرنامج الأونروا للقروض الصغيرة من مسؤول في قسم الاغاثة. برنامج القروض هو استراتيجية عمل متطوّرة تدعم المشاريع الصغيرة عن طريق إعطاء قروض بسيطة للأشخاص الذين لا يمكنهم الحصول على قروض من مصادر أخرى.

وبفضل تشجيع أولاده، تقدّم عز الدين بطلب للحصول على قرض لإطلاق مشروعه الصغير- لجمع ونقل المواد إلى معمل التدوير. لم ينتظر عزالدين طويلاً، فبعد أسبوع واحد درست الأونروا مشروعه، وأعطته قرضاً بقيمة 5000 دولار أميركي ليشتري شاحنة صغيرة. "قبلنا طلبه لأنه كان طموحاً وأراد التخلّص من فقره وتحسين مستوى حياته الاقتصادية والاجتماعية والصحية"، حسبما جاء على لسان موسى النمر، المساعد في برنامج القروض لدى الأونروا. 

تدوير الكرتون نحو مهنة جديدة

بفضل شاحنته الصغيرة، راح يجمع الكرتون وينقله الى معمل للتدوير في بيروت على مسافة 40 دقيقة. وكان يضع في المشروع كل المال الذي يجنيه ويسدّد قرضه ويحاول البدء بحياة جديدة.

بعد فترة، لم يعد عز الدين مسجّلاً كحالة عسر شديد، وحصل على قرضين إضافيين سنتي 2008 و2011، بسبب التزامه بالتسديد في الوقت المحدد، فاشترى شاحنة صغيرة لولديه، اللذين أصبحا يعملان معه في جمع الكرتون ونقل وتفريغ ألوف الكيلوغرامات منه في كل رحلة.

ولأن طموحه لا يقف عند حدّ، ما زال عز الدين يخطّط للمستقبل. فهو ينوي شراء قطعة أرض وآلات لضغط الكرتون قبل نقله، ممّا سيسمح له بنقل المزيد من الكميات وبرفع مدخوله.

ويقول عزالدين بكلّ فخر: "أصبح لديّ شقة وسيارة ويمكنني أن أنفق 1100 دولار أميركي في الشهر". والأفضل من كلّ هذا، هو أنه بفضل الاستقرار المادي الذي استطاع تحقيقه، عادت العائلة لتجتمع وتعيش تحت سقف واحد. وما كان في البداية قرض بسيط من الأونروا قد غـيّـر حياة عز الدين وحياة عائلته كلها.

** إنتهى **

للتبرع الى الأونروا ، إضغط هنا

قدم تبرعا
50 $ كافية لشراء باجة طوارئ منزلية