بمناسبة اليوم العالمي للمياه " لازالت الضفة الغربية تعاني جفافامتواصلا "

22 آذار 2010

الضفة الغربية

العديد من المناطق في الضفة الغربية تعاني من نقص مزمن في المياه، وخصوصا في موسم الصيف الحار والجاف.

طفلة فلسطينية لاجئة تحاول الحصول على المياه نظرا لإستمرارية انقطاعهاوينتج نقص المياه عن تضافر استنزاف الموارد المائية والتنافس على الماء مع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية التي تتدفق إليها المياه بغزارة وبشكل مستمر على المزارع المائية والحدائق وبرك السباحة.

وقد ابتدع الفلسطينيون العديد من السبل للتعلب على شح المياه بما في ذلك سحب المياه من الآبار القديمة وتعبئة الزجاجات البلاستيكية من الآبار المعروفة بعدم نظافة مياهها علاوة على إحضار المياه بالصهاريج.

وفي مخيم الدهيشة للاجئين خارج مدينة بيت لحم، فإن ضغط الماء يكون ضعيفا للغاية في فصل الصيف بسبب نقص المياه لدرجة أن المنازل المرتفعة في المخيم قد تعيش أسابيع عدة بدون مياه خلال الفترة الواقعة بين حزيران وأيلول، مما يضطر السكان لتخزين المياه في أية خزانات قد تتوفر لديهم.

لتزويد إمرأة حامل بحمض الفوليك وحمايتها من فقر الدم.