تصريح المفوض العام للاونروا فيليبو غراندي

16 ماي 2011

16 أيار 2011
القدس

المفوض العام السيد فيليبو غرانديإنني أشجب عمليات القتل التي طالت اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ومرتفعات الجولان المحتلة والأراضي الفلسطينية المحتلة. وبصفتي مفوضا عاما لوكالة الغوث الدولية (الأونروا)، فإنني لا أزال أتابع بقلق الوضع الذي يواجهه الأشخاص الذين نقوم على خدمتهم.

وإنني اعزز الدعوات التي طالبت كافة الأطراف التحلي بضبط النفس ولضمان عدم تعرض المدنيين للقتل أو الإصابة.

إن هذه الأحداث المؤسفة تبين مرة أخرى هشاشة الوضع الذي يعيشه اللاجئون الفلسطينيون الذين نقوم على خدمتهم. كما أنها تشدد على ضرورة الحاجة للتوصل إلى حل عادل ودائم مستند إلى قرارات الأمم المتحدة لمحنة شعب عانى من غياب الدولة ومن النفي والطرد طيلة ثلاث وستين عاما.

 وفي وقت تشهد المنطقة فيه حالة من التغير الجذري والبعيد المدى، فإنني أحث الأطراف على معالجة ما سماه الأمين العام بعبارة "الوضع الراهن غير المحتمل للصراع العربي الإسرائيلي"، بما في ذلك مصير اللاجئين. وإنني أخشى أن الفشل في ذلك لن يؤدي إلا إلى مزيد من عدم الاستقرار والمزيد من الخسائر في الأرواح.

عن الأونروا
تعمل الأونروا، وهي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، على تقديم المساعدة والحماية وكسب التأييد لما يقارب من 4,8 مليون لاجئ فلسطيني مسجل لديها في الأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك إلى أن يتم التوصل لحل لمحنتهم.

** انتهى **

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على:
سامي مشعشع
الناطق الرسمي
8295 216 54(0) 972+
s.mshasha@unrwa.org

قدم تبرعا

قدم تبرعا
40 $ كافية لتدفع لطبيب لقاء يوم عمل واحد