طالبات من مخيم عسكر يصممن عصا إلكترونية

23 أبريل 2010

ستعرض في معرض إنتل الدولي للتكنولوجيا في الولايات المتحدة

23 / نيسان / 2010

طالبات في مدرسة عسكر الاساسية التابعة لوكالة الغوث مع معلمتهنمخيم عسكر – نابلس- أسيل أبو ليل وأسيل الشعار ونور العارضة،  وجميعهن طالبات في مدرسة بنات عسكر الأساسية التابعة لوكالة الغوث في مدينة  نابلس، وحدن جهودهن في آذار  لبلورة  فكرة لمشروع تطبيقي في مادة العلوم . وبسرعة فائقة تطورت الفكرة لتصميم عصا إلكترونية عملية لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من ذوي الإعاقة البصرية. العصا الالكترونية ستحتوي على حس حركي يصدر أزئزة بذبذبات متدرجة وحسب العائق أمام العصا.

الجانب النظري من الفكرة كان سهلا ولكن تطبيقه عمليا بدا مهمة صعبة. طالبات الصف التاسع توجهن إلى معلمة العلوم في المدرسة، جميلة خالد، طلبا للمساعدة وبهدف تطوير الفكرة ونقلها إلى حيز التنفيذ. وتمثلت الخطوة الأولى في جمع المعلومات من بعض المراكز والمؤسسات غير الحكومية التي تعمل مع ذوي الاحتياجات من ذوي الإعاقة البصرية لاستطلاع احتياجاتهم الأساسية. وتوجهت الطالبات الثلاث إلى نابلس وطوباس والقرى المحيطة، كما وتم إجراء اتصال   ببعض المؤسسات غير الحكومية في المناطق الجنوبية من الضفة الغربية. فالعصا الإلكترونية  الخشبية ذات القاعدة "الحس- حركية" وبسمك معين سوف لا تساعد المكفوفين فقط إدراك الإقتراب من حفرة وإنما ستساعدهم أيضا على التنبوء من احتمالية وجود مسطحات مائية  عن بعد 60-75 سم إثناء سيرهم. وفي بعض الحالات، وعندما يكون الضوء مناسبا،  يمكن التنبوء بالمعيقات على بعد 80 متر.

المنافسة قوية

تم تصنيف هذا المشروع المميز على قائمة المشاريع العلمية النهائية بعد منافسة قوية بين طلبة مدارس وكالة الغوث في الضفة الغربية. وتم اختيار هذا المشروع لعرضه في معرض فلسطين للتكنولوجيا والعلوم من بين 52 مشروعا مقدم من المدارس الحكومية ومدارس الوكالة والمدارس الخاصة. وتم اختيار  العصا من  بين  ثلاثة مشاريع خلال هذا المعرض لتمثيل فلسطين في معرض إنتل التكنولوجي في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر أيار 2010.

الامين العام السيد بانكي مون يتوسط الطالبات الثلاث ومعلمتهن

إلى الولايات المتحدة

السعادة غمرت الفتيات الثلاث، ذوات السنوات الأربع عشرة لتمثيل فلسطين من خلال عرض مشروع العصا أمام الجمهور الأمريكي  في مدينو سان هوزيه/كاليفورنيا. وتستعد الفتيات للرحلة القادمة ويغدوهن الأمل في الحصول على الجائزة الكبرى التي ستمنح  للفائزين الأوائل والتي يبلغ مقدارها 50 ألف دولار أمريكي. أما جميلة، معلمة العلوم، فأنها سترافق الطالبتين إلى الولايات المتحدة وعلى نفقتها الخاصة. وبما إن معرض إنتل سيغطي فقط نفقات اثنتين من الطالبات الثلاث فقد تم عمل قرعة لتحديد أي من الطالبات الثلاث ستذهب للولايات المتحدة. ولسوء الحظ فواحدة من الطالبات الثلاث لن تتمكن من السفر ولكن  قلبها ووجدناها سيرافقن زميلاتها عند عرض إنجاز الفريق المميز إلى عالم وفسحة أكبر.

لمزيد من الاستفسارات عن هذه القصة يرجى الاتصال ب:
 سامي مشعشع
الناطق الرسمي باسم الاونروا باللغة العربية
+972 (0)54 216 8295
s.mshasha@unrwa.org

مكتب إعلام وكالة الغوث على البريد الإلكتروني: i.kassissieh@unrwa.org
15/04/2010

تبرع بقيمة

تبرع بقيمة
1350 دولارا لشراء باجة الطوارئ الصحية