فيلم من مخيم نهر البارد في لبنان يفوز بمسابقة الاونروا السنوية الثانية ليوم اللاجئ العالمي

21 يونيو 2011

القدس
21 يونيو 2011

 أقامت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين الاونروا يوم الاثنين 20 حزيران 2011 أمسية ثقافية كبيرة بمناسبة يوم اللاجئ العالمي وذلك بدعم وتمويل سخي من الاتحاد الاوروبي في مركز الكمنجاتي في مدينة رام الله.

وقد حضر الامسية المفوض العام للاونروا فليبو غراندي ونائب ممثل الاتحاد الاوروبي في الاراضي الفلسطينية جون جات رتير وممثلين عن شبكة المراكز الثقافية الفرنسية ومؤسسة شاشات الفلسطينية، تضمن الحفل عروض موسيقية أذهلت الحضور خصوصا وان عدد كبير منهم كانوا من طلاب مدارس الاونروا في الضفة الغربية، كما وتضمنت الامسية عرض للافلام الفائزة في مسابقة الافلام القصيرة السنوية الثانية التي تقيمها الاونروا لفئة اللاجئين الشباب في فلسطين الاردن سوريل ولبنان.

حازت شابة فلسطينية تبلغ من العمر 25 عاما من مخيم نهر البارد في لبنان على الجائزة الأولي في مسابقة أفلام الاونروا بمناسبة يوم اللاجئ العالمي هذا الاسبوع. الفيلم القصير من عمل تهاني عوض، والذي حاز على إعجاب لجنة التحكيم لقوة رسالته في نقل صورة حقيقية عن تجربة عائلة لاجئة تعود الى بيتها المدمر في مخيم نهر البارد بعد أن دمرت الصراعات المسلحة هذا المخيم

موضوع هذه المسابقة، والتي كانت مفتوحة لجميع صناع ومحبي السينما من فئة الشباب في منطقة الشرق الأوسط، كان "عالمي"

فيليبو غراندي، المفوض العام للأونروا، والذي حضر العرض الافتتاحي للأفلام الحائزة على الجوائز بمناسبة اليوم العالمي للاجئين علق قائلا: "لقد قمنا بدعوة اللاجئين الفلسطينيين من فئة الشباب لإظهار مواهبهم ولنتعرف أكثر على عالمهم وحياتهم. والحقيقية ان جميع الافلام التي تلقيناها كانت تحمل لمحة حقيقية لا تصدق في إبداعها، تمثل واقع وإمكانات الناس الذين غالبا ما يتم تجاهلها ".

خلال الأسابيع القليلة القادمة سوف تقوم الأونروا بعرض مجموعة من الافلام التي شاركت في المسابقة على موقعها على شبكة الانترنت واليوتيوب، بدءا من فيلم الرابحة الاولى تهاني.

مسابقة افلام الاونروا أقيمت بالتعاون ما بين الاونروا والمركز الثقافي الفرنسي في القدس الشرقية ومؤسسة شاشات الفلسطينية.

اليوم العالمي للاجئين والذي يحتفي به في 20 يونيو من كل عام، يهدف إلى زيادة الوعي والمعرفة بالاوضاع التي تواجه اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

تقوم الأونروا بتوفير خدمات مختلفة ومتنوعة لحوالي 4.8 مليون لاجئ فلسطيني، يعيشون في قطاع غزة وسوريا والاردن ولبنان والضفة الغربية.

لمحة حول الاتحاد الأوروبي :

علم الاتحاد الاوروبيالاتحاد الاوروبي يعتبر من أكبر داعمي ومقدمي المساعدات الدولية للاجئين الفلسطينيين. على مدى العقد الماضي، قدم الاتحاد الأوروبي ما يزيد عن مليار يورو لوكالة الغوث الدولية (الاونروا). وقد مكن هذا الدعم عمل الاونروا على تعزيز التنمية البشرية للاجئين الفلسطينيين الأكثر عوزا في غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا.
 
لمعرفة المزيد عن مساعدات الاتحاد الأوروبي للفلسطينيين، يمكنك زيارة الموقع ( أوروبا).

معلومات عن الاونروا:
والجدير بالذكر ان الأونروا (وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى) تعمل على تقديم الدعم والحماية وكسب التأييد لحوالي 4,8 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في الأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية المحتلة إلى أن يتم إيجاد حل لمعاناتهم. كما وتعد الأونروا المزود الرئيس للخدمات الأساسية (التعليم والصحة والإغاثة والخدمات الاجتماعية)، ويتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية التي تقدمها الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة.

- انتهى -

لمزيد من المعلومات ,او ترتيب لقاءات صحفية

سامي مشعشع 0542168295
مروة قريطم 0545725628

للتبرع للأونروا ، اضغط هنا
 

كيف يمكنك أن تساعد

كيف يمكنك أن تساعد
50 $ ستقوم بحماية طفل من المرض