مدارس الأونروا تحتفل بإنجازات مشروع " أيام المرح الأوروبية"

04 كانون الأول 2012

5 كانون الأول لعام 2012
مخيم عسكر-الضفة الغربية

احتفل الأطفال الذين يدرسون في مدارس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين باختتام مشروع أيام المرح الأوروبية  في مخيم عسكر بالقرب من نابلس في الضفة الغربية. تم إطلاق مشروع "أيام المرح الأوروبية" بتمويل من الإتحاد الأوروبي لتعريف الأطفال اللاجئين بالقارة الأوروبية  وثقافاتها المتعددة بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الترفيهية التي تم تنظيمها بشكل منتظم. كما هدف المشروع إلى دعم خطة النهوض التي أطلقها برنامج التعليم التابع للأنروا في عام 2009.

وعمل المشروع الذي تم تنفيذ نشاطاته أيام السبت و أيام المخيمات الصيفية والشتوية كأيام للمرح والتعلم في آن واحد على طرح مواضيع تتعلق بالقارة الأوروبية. استهدف المشروع الذي بلغت تكلفته 56،000 يورو بتبرع سخي من الإتحاد الأوروبي 15% من  الأطفال الذين يدرسون في مدارس  الأونروا في الضفة الغربية. ساعدت أيام المرح الأوروبية الأطفال على التعبير عن أنفسهن خلال أشكال عديدة من خلال أداء العديد من العروض الفنية و التشكيلية ومن خلال المعلومات التي تم إيصالها لهؤلاء الأطفال خلال المشروع.عمل المعلمون على تقسيم الأطفال حسب صفوفهم وذلك لأداء عروض فنية وأغاني و أشعار مستوحاة من الثقافة الأوروبية. كما أستطاع الأطفال تصميم مسرح دمى وتمثيل بعض المقاطع المسرحية تمثل أجزاء متعددة من مكونات الثقافة الأوروبية وفرق كرة القدم الإسبانية الشهيرة.لقد تم تنظيم معرضا مشتركا لمجموعات من المدارس لإظهار إنجازاتها وتبادل خبراتها.

وقد تحدثت سمر جبر مشرفة الأنشطة في برنامج التعليم قائلة: " إننا نعبر عن شكرنا للإتحاد الأوربي على تمويله لأيام المرح هذه، حيث سمحت أتاحت الفرصة لأطفالنا لمعرفة الكثير عن التراث الأوروبي وفن العمارة والحضارة الأوربية ". وأضافت : " إن هذه الأيام أيضا أعطت هؤلاء الأطفال فرصة للمشاركة في الأنشطة اللامنهجية  والتعبير عن أنفسهم من خلال إظهار مواهبهم  الدفينة".

وتحدث نائب مدير عمليات وكالة الغوث في الضفة الغربية، السيد ديفيد هتن: "  الجميع  يعلم أن الأونروا لن تستطيع أن تلبي كل الاحتياجات ولكنها تستطيع أن تدعم  و تستمر بدعم اللاجئين ومناصرتهم و تذكير العالم بحقوقهم.قبل أيام كنت في زيارة إلى مدرسة بنات عسكر و اجتمعت بعدد من الطلبة والطالبات من البرلمان المدرسي، وكم أدهشني رغبة هؤلاء في إحداث التغيير والتقدم نحو  الأفضل سواء في مدارسهم  أو مجتمعهم ثم انتهاء بالتغيير في العالم أجمع". وأضاف هتن: "  إننا نعبر عن شكرنا للأوربيين على دعمهم  ونؤكد أن توحيد الجهود  والخطى الثابتة هي السبيل لتحقيق الأفضل ".

وتحدث أحد الأطفال: " لقد كنت سعيدا في معرفة وتعلم الكثير عن الثقافة الأوروبية وقضاء وقتا ممتعا مع الأصدقاء في الغناء والرقص".

** إنتهى **

معلومات عامة

الاتحاد الأوروبي : يعتبر الاتحاد الأوروبي المزود متعدد الأطراف الأكبر للمساعدات الدولية إلى لاجئي فلسطين. خلال الفترة ما بين 2000 و2011، وفر الاتحاد الأوروبي لوحده، باستثناء الدول الأعضاء ، ما يقرب من 1,2 مليار يورو كدعم الى الأونروا. وقد مكن هذا التمويل التنمية البشرية للاجئين الفلسطينيين الأكثر عوزا في غزة، والضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان.

بالاضافة إلى دعم الأونروا، يوفر الاتحاد الأوروبي مساعدات مالية مباشرة لدعم العائلات الفلسطينية الأكثر عوزا في قطاع غزة. ويزود الاتحاد الأوروبي أيضا دعم لاستمرار توفير الخدمات الاجتماعية الحيوية، بما يتضمن الخدمات في القطاع الصحي، ويشارك أيضا في تحديث الجانب الفلسطيني من معبر اسرائيل-غزة الرئيسي في كرم أبو سالم الذي يمر من خلاله الدعم الأكبر الذي تعتمد عليه غزة.

مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي
انتونيا زافيري؛ هاتف: +972 (0) 2541 859؛ محمول: +972 (0) 548 024 915
شادي عثمان؛ هاتف:ext 867 +972 (0) 2541 5888؛ محمول: +972 (0) 599 673 958
http://eeas.europa.eu/delegations/westbank/

الأونروا هي وكالة تابعة للأمم المتحدة أنشأتها الجمعية العامة في عام 1949 وأنيطت بها مهمة تقديم المساعدة والحماية لنحو 5 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل وتتمثل مهمتها في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة لتحقيق أقصى إمكانياتهم في مجال التنمية البشرية، في انتظار التوصل إلى حل عادل لمحنتهم. خدمات الأونروا تشمل التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنى التحتية للمخيمات والتمويل الصغير ومساعدات الطوارئ.

الدعم المالي للأونروا لم يواكب زيادة الطلب على الخدمات والناجمة عن تزايد أعداد اللاجئين المسجلين، وتوسع الحاجة، وتفاقم الفقر. ونتيجة لذلك، فان الميزانية العامة للوكالة، والتي تغطي الأنشطة الأساسية للأونروا وتعتمد ما نسبته 97 في المائة منها على التبرعات، تبدأ كل عام بعجز كبير متوقع. حاليا العجز في الميزانية يبلغ 21 مليون دولار أمريكي.
لمعرفة المزيد عن الوضع في غزة واحتياجات التمويل الطارئ للأونروا يمكن زيارة
www.unrwa.org/gaza

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
سامي مشعشع

الناطق الرسمي للأونروا باللغة العربية
خلوي: 8295 216 54(0) 972+
مكتب: 0724 589 2(0) 972+
s.mshasha@unrwa.org

كاظم أبو خلف
مكتب إعلام الضفة الغربية
خلوي: 8723 216 54(0) 972+
خلوي:0542168717
مكتب: 1618 589 2(0) 972+
k.abu-khalaf@unrwa.org

Gaza Emergency Donate Message 4
1080 دولار تطعم عائلة كاملة في غزة لمدة شهر