معرض علماء المستقبل يجذب الطلبة الموهوبين

24 حزيران 2013

23 حزيران 2013
الاردن

فاز كل شخص في معرض علماء المستقبل الذي أقيم في مركز التطوير التربوي التابع للأونروا في عمان، الأردن.

شارك 60 طالب وطالبة من مدارس الأونروا في ارجاء المملكة بجلب مختلف المشاريع العملية والمفيدة والرائعة والغريبة في المسابقة، مستخدمين تجاربهم.

في إحدى التجارب الابداعية، استخدمت مجموعة طالبات من مدرسة صويلح الاعدادية للإناث مواد منزلية مثل سائل تنظيف الأواني لاستخراج السلسلة الجينية من مادة عضوية ورؤيتها بالعين المجردة.

قالت الطالبة جمان أمين من مدرسة صويلح: "أحب مادة الأحياء. لذلك رؤية السلسلة الجينية شيء رائع."  

كان للمشروع العملي لطلبة مدرسة ماركا الاعدادية (رقم 3) تأثير كبير على أهالي الطلبة حيث استخدموا غاز الطبخ لمعرفة مدى تأثير المواد الغير مؤكسدة على الغاز واستخدموا كذلك مواد طبيعية مثل قشر البرتقال لوقاية الزيت من الأكسدة.

وقدّم الطلبة مشاريع أخرى تخدم قضايا مهمة مثل التلوث والبيئة. مثلا استخدام الطاقة الشمسية لطبخ الرز.

"إنه شيء مثير حقا أن نرى استخدام العلم في حياتنا"   

أقيم المعرض برعاية مؤسسة عبد الحميد شومان. قالت المديرة التنفيذية للمؤسسة فالنتينا قسيسية بأنها كانت منبهرة ليس فقط بالمشاريع بل"انني منبهرة كذلك بالتقدير الذاتي للطلبة وبطريقة تفسيرهم بكل ثقة عن مشاريعهم ولماذا."

أما نائب مدير عمليات وكالة الغوث مايك أوزولد قال: "إنه لمثير حقا أن نرى العلم يدخل في حياتنا اليومية، بواسطة الطلبة، وبهذه الطريقة". وأضاف: "ان توفير الطاقة والكفاءة وتكرير المياه وطبخ الطعام بطريقة صحية ومشاريع أخرى، كلها تحديات تكنولوجية يواجهها العالم اليوم. وهنا ارتقى الطلبة لمستوى تلك التحديات بطريقة  مبهرة."

قالت مديرة مركز التطوير التربوي أمل عيّاش بفخر: "يساعد المعرض بنشر الثقافة والعلوم والبحث في مدارس الأونروا."

وأوضحت: "لايقتصر المعرض على نشر العلم فقط، بل يبني المهارات بتفكير بارع وصنع القرار حيث يتعلم الطلبة كيفية حل المشاكل اليومية."

فازت مدرسة النزهة للاناث (رقم 1) ومدرسة الطيبة للاناث (الصفوف من الثامن الى العاشر) بالجائزة الأولى، ومدرسة النظيف (الصفوف من الرابع الى السابع) بالجائزة الأولى.

** إنتهى **

لتوفير ممرضة توليد لضمان ولادة آمنة للمولود الجديد.