نائبة المفوض العام للأونروا تزور سوريا لدعم الاستجابة الطارئة للاجئين الفلسطينيين

14 تموز 2013

14 تموز 2013
القدس الشرقية

قامت السيدة مارغو إليس نائبة المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بزيارة إلى سوريا في الفترة بين 9-10 تموز لدعم الخدمات الإنسانية التي تقدمها الوكالة باستمرار إلى اللاجئين الفلسطينيين الذين هجّروا من منازلهم بسبب الأحداث الجارية في سورية حيث زارت مراكز عمليات الأونروا وشجعت الموظفين وأثنت على جهودهم في الاستمرار بتقديم المساعدة إلى اللاجئين الفلسطينيين.

قالت السيدة إليس التي تنسق استجابة الأونروا الطارئة للأزمة في سوريا: "يجب ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الفلسطينيين ممن هم في حاجة ماسة إليها.  وسوف نستمر في التواصل مع المجتمع الدولي  لدعم الاستجابة الطارئة وبرامج الأونروا الحالية".  وأوضحت بأن الاونروا "تقدم الآن المساعدة النقدية الطارئة والمساعدات الغذائية والخدمات الصحية والتعليمية الأساسية الهامة إلى اللاجئين الفلسطينيين حيث تعتبر هذه الخدمات الموسعة في غاية الأهمية لضمان رفاه هؤلاء اللاجئين".

وأثناء وجودها في سوريا قامت نائبة المفوض العام بحضور توزيع المساعدات النقدية في دمشق وبزيارة إلى مركز توزيع للأونروا في منطقة الزاهرة حيث يستلم اللاجئون الفلسطينيون الذين يعيشون في مخيم اليرموك السلات الغذائية المخصصة لهم.  وفي مركز تدريب دمشق الذي يقيم فيه حوالي 1500 لاجئاً فلسطينياً من المهجرين استمعت السيدة إليس إلى قصص اللاجئين ومعاناتهم المشتركة في النزوح وحاجاتهم المتزايدة والتقت بالعاملين في مشروع دعم الشباب الذين أطلعوها على عملهم لتلبية احتياجات الشباب الذين يعيشون في ظل الصراع القائم في سوريا.

وفي مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين قامت السيدة إليس بزيارة إلى مدرسة الرامة التابعة للأونروا والتي تستخدم حالياً مركزاً مؤقتاً لإيواء اللاجئين الفلسطينيين المهجّرين والى مدرسة أخرى قدمتها حكومة الجمهورية العربية السورية حيث تدير الأونروا فيها برنامجاً لتعليم طلاب اللاجئين الفلسطينيين المهجرين في الصيف للتعويض عن الدروس التي خسروها بسبب الأحداث الحالية في سوريا. كما زارت مدرسة حيفا في المزة التي تضم لاجئين فلسطينيين مهجرين حيث التقت باللاجئين الذين أتموا دورات تدريبية في الكومبيوتر وتصفيف الشعر للنساء والرجال وقامت بتسليمهم شهادات التخرج من هذه الدورات.

وناشدت نائبة المفوض العام جميع أطراف النزاع على التمسك بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي وضمان حماية مخيمات اللاجئين ومنشآت الاونروا كما شكرت موظفي الاونروا على تفانيهم والتزامهم في خدمة الاحتياجات المتزايدة لمجتمع اللاجئين الفلسطينيين على الرغم من الصعوبات والنزوح التي يواجهونها وطلبت منهم بأن يكونوا خلاقين ومبدعين في عملهم لصالح هؤلاء اللاجئين.

وأكدت السيدة أليس بأن الأونروا ستواصل تقديم خدماتها إلى اللاجئين الفلسطينيين بالرغم من التحديات الكبيرة للأوضاع الحالية وقالت: " لقد وقفت الأونروا إلى جانب اللاجئين الفلسطينيين على مدى أكثر من ستة عقود ويعود الفضل في ذلك إلى جهود موظفيها و المتطوعين و شراكتنا مع اللاجئين. و إننا سنستمر في وقوفنا إلى جانب هؤلاء اللاجئين".

-- انتهى --

معلومات عامة
 تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 58.5 مليون دولار.
 
للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

هالة مخلص مديرة الإعلام في الأونروا
هاتف: 6133035- تحويلة 314
محمول : 0940888103
H.Mukhles@UNRWA.org

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا باللغة العربية
خلوي: 8 216 29554(0) 972+
مكتب: 0724 589 2(0) 972+
s.mshasha@unrwa.org