هدم المنازل في الضفة الغربية يستأنف بعد توقف

08 أيلول 2011

8 أيلول 2011
القدس

في مواجهة مستقبل مجهول: استئناف عمليات هدم المنازل في الضفة الغربية

استأنفت السلطات الإسرائيلية عمليات هدم المنازل في الضفة الغربية بعد توقف دام شهرا واحدا. ففي الساعات الأولى من يوم 8 أيلول، تم هدم خمسة مباني سكنية في مجتمع أم الخير البدوي بالقرب من الخليل في جنوب الضفة الغربية، ما أدى إلى تشريد 20 شخصا وتعرض ذلك المجتمع للضرر البالغ.

وقد أصيب بصدمة شديدة طفل في الثانية من العمر تم تركه عفويا في المنطقة في الوقت الذي دخلت فيه الجرافات إلى المنطقة.

فتاة بدوية صغيرة تقوم بتفقد منزلها المتهدم في أم الخير 8/9/2011

وفي نفس اليوم، أفادت تقارير بأن عمليات الهدم قد استؤنفت أيضا في قرية الناصرية في الشمال الشرقي من نابلس التي تقع شمالي غرب الضفة الغربية وذلك بتدمير ثلاثة آبار للمياه، وأيضا في قرية السموع جنوب الخليل التي تقع في الجنوب الغربي من الضفة الغربية حيث أفادت التقارير بأن السلطات الإسرائيلية قامت بهدم إحدى البنى التحتية الكهربائية.

وتعرض أكثر من 700 للتشريد في الضفة الغربية في هذا العام لوحده، وهو رقم يفوق عدد الأشخاص كافة الذين تعرضوا للتشريد خلال العام الماضي بأكمله (594 شخصا).

** انتهى **

قدم تبرعا
40 $ كافية لتدفع لطبيب لقاء يوم عمل واحد