وكالة الغوث تجري انتخابات المجالس الطلابية في مدارسها تزامنا مع ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

22 كانون الأول 2010

22 كانون الأول 2010
طولكرم 

Schoolgirls during the election

 احتفل برنامج التعليم في وكالة الغوث ، بإطلاق الدورة الجديدة للانتخابات البرلمانية الطلابية في مدارس وكالة الغوث بالضفة الغربية، تزامناً مع ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، حيث بدأت عملية الاقتراع في مدارس الوكالة بمنطقة شمال الضفة، سبقها احتفال مركزي في مدرسة بنات طولكرم الأساسية الأولى بمخيم طولكرم.

وقد جرى الاحتفال بحضور عددا من الشخصيات التربوية  في برنامج  التعليم في وكالة الغوث و عددا من ممثلي  من مؤسسات المجتمع المدني والمجتمع المحلي والأطر النسوية .

وأكد  الأستاذ  وحيد جبران، نائب رئيس  برنامج التعليم في وكالة الغوث  في الضفة الغربية  على أن وكالة الغوث تسعى دائماً لترسيخ المفاهيم الديمقراطية من خلال الأنشطة المنهجية واللامنهجية في مدارسها، مشيراً إلى أهمية تعميق ثقافة حقوق الإنسان واحترام التعددية والرأي والرأي الآخر، مشيراً إلى أن إجراء انتخابات برلمانية داخل المدارس هو أحد أهم الوسائل لتعويد الطلبة على الممارسة الديمقراطية.

وتم  فتح  صناديق  الاقتراعأمام الطلاب لإختيار ممثليهم في البرلمان الطلابي  بإشراف لجان الإشراف المكونة من عدد من المؤسسات ذات العلاقة والأطر الطلابية والنسوية.

تعزيز ثقافة حقوق الانسان

وتعد مبادرة البرلمان الطلابي إحدى الوسائط والنشاطات اللامنهجية الرامية إلى تفعيل وتعميق ثقافة حقوق الإنسان في المدارس، إذ يلعب دوراً رئيسياً وفاعلاً في تعزيز الحياة والممارسة الديمقراطية بين أوساط الطلبة، وإكسابهم منظومة من القيم والاتجاهات والمهارات ذات الصلة بتطوير قيم سلوكية إيجابية لدى الطلبة كالتسامح ومهارات حل الخلاف والنزعات والحوار والتواصل، وتوكيد الذات دون إلحاق الضرر بالآخرين
وللبرلمان الطلابي دور رئيس في تفعيل دور التربية لرفد المجتمع بالفرد والمواطن الممتلك لمهارات الحياة المدنية والإجتماعية منها، ومهارات القيادة والتواصل والمشاركة في صنع القرار، والقدرة على تعلم ومعرفة معنى وجدوى ومغزى المواطنة، وبالتحديد موازنة الحقوق والواجبات المطلوبة منه تجاه المجتمع، وتمكينه بالقيام بأدواره ومسؤولياته.بدء العمل في البرلمانات الطلابية للمرة الأولى في العام الدراسي 2005/2006، كنشاط لامنهجي ضمن برنامج تعليم حقوق الإنسان في مدارس وكالة الغوث الدولية/ الضفة الغربية.

الحملات الانتخابية

ويشمل النظام الانتخابي للبرلمان الطلابي عمليات متعددة تبدأ في تسجيل الناخبين والمرشحين، والتي تستمر مدة أسبوع، ثم تليها عملية الترشيح لعضوية البرلمان من طلبة الصفوف السابع والثامن والتاسع الأساسي، ثم بدء الحملات الدعائية للمرشحين، التي تأخذ أشكالا مختلفة منها تعليق يافطات لهم في المدرسة، وتوضيح برامجهم الإنتخابية خلال الإذاعة المدرسية وغيرها، تلي ذلك عملية الاقتراع التي تجري في المدرسة في وقت محدد معلن عنه، وبإشراف مباشر من لجنة الانتخابات المدرسية، وممثلي المرشحين، وفق شروط معلن عنها، ثم تنتهي بعملية الفرز وإعلان النتائج.

وللبرلمان الطلابي قوانين محددة، متفق عليها في إطار دائرة التربية والتعليم، وهي مجموعة القوانين والقواعد الضرورية التي تحدد عمل البرلمان وصلاحياته، ومن أجل تحقيق دور فاعل وملموس له في الحياة المدرسية وتتمثل مجالات عمل البرلمان الطلابي في: شؤون الطلبة، والأنشطة المدرسية، والمجتمع المحلي، الأنظمة والقوانين المدرسية.

للمزيد حول حقوق الانسان ، إضغط هنا

للمزيد حول عمل الاونروا في الضفة الغربية ، إضغط هنا

للتبرع الى الاونروا ، إضغط هنا
 

لتزويد إمرأة حامل بحمض الفوليك وحمايتها من فقر الدم.