الأونروا تدين مقتل موظف آخر من موظفيها

05 كانون الأول 2013

دمشق

تشجب الأونروا مقتل موظف آخر من موظفيها، وهو العاشر نتيجة النزاع السوري. حيث لقيت سوزان غزازوة التي تعمل معلمة في مدرسة العباسية بالمزيريب مصرعها بشظية وهي داخل منزلها ظهيرة يوم الثاني من  كانون الأول عندما ضربت قذيفة منزلها في ضاحية شمال الخط بدرعا. وأدى الانفجار الذي أودي بحياة السيدة غزازوة إلى إصابة شقيقتها إصابات خطيرة. ويشاطر موظفو الأونروا هذا المصاب الأليم مع عائلة غزازوة المكلومة.

إن هذه الوفاة المأساوية تبين مرة أخرى الأثر المدمر للنزاع السوري المسلح على العائلات وعلى أرواح المدنيين. وفي حرب تدور بشكل متكرر في المناطق السكنية وحولها، وحيث يعد استخدام الأسلحة الثقيلة أمرا عاديا، فإنه يتم غض النظر عن التزامات القانون الدولي بحماية أرواح المدنيين ويتم تجاهل حرمة الحياة الإنسانية. ونتيجة لذلك، فإن الآلاف من المدنيين الفلسطينيين والسوريين يدفعون ثمنا باهظا دونما أي مبرر. ومما يدعو للأسف، فإنهم سيستمرون بذلك إلى أن تلتزم أطراف النزاع بالتزاماتهم بحماية المدنيين وإلى أن يتم التوصل لحل سلمي للنزاع السوري.

والسيدة غزازوة، المولودة عام 1956، كانت تعمل لدى الأونروا منذ أيلول من عام 2001 كمعلمة مدرسة ابتدائية في درعا. وقد توفيت تاركة ورائها ولدين يبلغان من العمر 20 و 22 سنة.

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 56 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724