الأونروا تفتتح مركز صحي جديد في مخيم اربد

23 نيسان 2014
UNRWA Opens New Health Centre in Irbid

عمان

افتتح اليوم مدير عمليات الأونروا في الأردن السيد روجر ديفيز ونائب السفير الأمريكي السيدة ستيفاني ويليامس مركزا صحيا جديدا تابعا للاونروا وبتمويل امريكي في مخيم اربد.

قالت السيدة ويليامس في كلمة ألقتها في حفل الافتتاح: "ان حكومة الولايات الأمريكية ملتزمة بدعم اللاجئين الفلسطينيين في الاردن وارجاء المنطقة. في عام 2013، تبرعت الولايات المتحدة بأكثر من 294 مليون دولار أمريكي للأونروا. نهدف من خلال دعمنا لهذا المشروع الذي بلغت تكلفته 1,9 مليون دولار أمريكي  الى زيادة حصول اللاجئين الفلسطينيين على خدمات الرعاية الصحية الأولية وتحسين نوعية الخدمات المقدمة."

دمج المركز الصحي الجديد مركزين صحة قديمين تم انشاؤهما في الستينات لتلبية حاجات مجتمع للاجئين الفلسطينيين الذين كانوا يعيشون في منطقة اربد في ذلك الوقت. لكن مع ازدياد اعداد اللاجئين الفلسطينيين في الاردن لأكثر من ثلاثة أضعاف منذ العام 1965 اصبحت الطاقة الاستيعابية للمركزين القديمين غير كافية لتلبية الحاجات الصحية وباتت ظروف العمل فيهما في غاية الصعوبة.

قال السيد ديفيز في كلمته شاكرا التبرع الأمريكي: "ان المركز الصحي الجديد هو محطة واحدة يستطيع اللاجئون الفلسطينيون فيها الحصول على أكثر من خدمة صحية واحدة في نفس المبنى. حيث يشتمل المركز الصحي الجديد على عيادات عامة، وعيادات رعاية الامومة والطفولة وعيادات الرعاية الصحية للامراض غير السارية. ومن المأمول أن يساعد هذا المركز الصحي على تعزيز إمكانية الحصول على الخدمات الصحية التي تقدمها الأونروا في المخيم". وتابع قائلا: "بالاضافة الى انشاء هذا المبنى الجديد، عملت هذه المنحة الاميركية على توفير التمويل اللازم لبناء توسعة في مركز صحي مخيم جرش الذي كان بأمس الحاجة لذلك من اجل تحسين الخدمات الصحية المقدمة للاجئين الفلسطينيين في المخيم.    

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 56 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724