الأونروا تلقي نظرة عن كثب على الممارسات الصفية

25 تموز 2013
الأونروا تلقي نظرة عن كثب على الممارسات الصفية

عمان 
 
قامت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى بإجراء دراسة جوهرية جديدة بالشراكة مع جامعة يورك / المملكة المتحدة حول الممارسات الصفية في ميادين عمل الوكالة الخمسة، وقد التقى ممثلو ميادين الأونروا في عمان في مطلع تموز لمناقشة نتائج هذه الدراسة وتبعاتها على برنامج التعليم في الأونروا وعلى المستفيدين من خدمات الوكالة من اللاجئين الفلسطينيين الذين يفوق عددهم 490.000 لاجئ.
 
وضعت هذه الدراسة أساسيات ممارسات التعليم الحالية وتعمقت في البحث حول اتجاهات ومدركات مدراء المدارس والمعلمين والطلاب، وبالدعم المقدم من جامعة يورك قام موظفو الأونروا بمراقبة230 غرفة صفية في لبنان وسوريا وقطاع غزة والضفة الغربية. ولقد تم تدوين جميع السلوكات التعليمية بشكل ممنهج في جميع الصفوف ؛ كما تم استخدام تسجيلات الفيديو في 32 حالات نموذجية.
 
ولقد كان خبير التعليم في حالات الطوارئ وما بعد الأزمات، البروفيسور فرانك هاردمان من جامعة يورك في عمان لعرض نتائج الدراسة، حيث لاحظ أن مدراس الأونروا تعتمد بشكل كبير على " مخاطبة المعلم للتلاميذ وشرح المعلم وأسلوب السرد والاستنتاجات التلقينية" واستخدام الطباشير أو اللوح الأبيض، وبالمقارنة مع الأنظمة المصنفة عالميا مثل جنوب كوريا أو سنغافورة أو فنلندا أعرب البروفيسور قائلا: " لقد كانت أنماط سلوكات التعليم المستخدمة في مدارس الأونروا ( والتي أظهرت الأبحاث الدولية جدارتها وفعاليتها في أقوى أنظمة التعليم ) ضئيلة جدا".
 
ولقد أكدت مديرة دائرة التعليم في الأونروا الدكتورة كارولاين بونتفراكت على أهمية أخذ نتائج هذه الدراسة بعين الاعتبار قائلة: " سيزودنا تحليل الممارسات التعليمية في الأونروا بنوع مختلف من البيانات لإعادة النظر في الممارسات الحالية وتبعاتها على تعلم الأطفال". وأضافت الدكتورة بونتفراكت بأنه من الممكن أن تلقي المزيد من الدراسات الضوء على أسئلة أخرى؛ كما يمكن أن تستخدم لإظهار نتائج وتحليلات أخرى مثل عملية تقييم التعلم التي أجريت على نطاق الوكالة في أيار2013.
 
وستكون النسخة الكاملة من هذه الدراسة متاحة بنهاية شهر آب حيث سيتم أيضا نشر نتائجها على أوسع نطاق. ومن ناحية أخرى، ناقش موظفو ميادين الأونروا في عمان النتائج الإيجابية التي تنطوي عليها هذه الدراسة والمتعلقة بتحفيز وتقدير المعلمين للدعم المقدم من خبراء التعليم. وبشكل عام انصب التركيز في هذه الورشة على استخدام نتائج الدراسة لتقديم ما هوأفضل للمنتفعين من خدمات الأونروا عن طريق إعادة النظر في حاجات الميادين، بالإضافة إلى تعزيز عملية تنفيذ إصلاح التعليم التي تسعى إلى تحويل الممارسات الصفية على نطاق الوكالة.

 

-- انتهى --

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 56 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

لتوفير ممرضة توليد لضمان ولادة آمنة للمولود الجديد.