الاونروا تطبق نظام صحة العائلة في مخيّم جرش

11 شباط 2014
الاونروا تطبق نظام صحة العائلة في مخيّم جرش

عمان

بدأت الاونروا اليوم بتطبيق نظام  صحة العائلة في مركزها الصحيّ في مخيم جرش. وفي هذه المناسبة ألقى السيد روجر ديفيز مدير عمليات الاونروا في الأردن كلمة أكّد فيها على أهمية النظام الجديد، قائلا :" يشكل مركز صحي مخيم جرش معلما مهما في مسيرة تطبيق نهج فريق صحة العائلة حيث يرتفع عدد المراكز التي تطبقه الى 12 مركز صحي، اي ان 50% من مراكز الاونروا الصحية في الاردن اصبحت تطبق هذا النهج الحديث والفعال" وتابع قائلا" إنني على ثقة بأن النظام الجديد سيساهم بتحسين نوعية الخدمات الصحية من خلال تعزيز التفاعل مع المنتفعين كعائلات".

معلومات عن نهج فريق صحة العائلة:
إن نظام صحة العائلة هو نهج حديث وشمولي في تقديم الخدمة. يعتمد النظام  على تشكيل فرق صحية داخل العيادة لعلاج المرضى عوضا من الطبيب بمفرده. يتكون الفريق الطبي من الطبيب كقائد للفريق ومن الكادر التمريضي والكادر الطبي المساند. أثبتت هذه الفرق نجاعتها في التصدي لمعظم المشاكل الصحية التي يعاني منها الافراد خاصة الأمراض المزمنة التي تتطلب شراكة ورعاية طويلة الأمد. هذا يؤدى إلى تقليل التحويلات إلى المستشفيات وبالتالي استخدام الموارد المتاحة بشكل أكثر كفاءة.

يقوم الفريق الصحي بتقديم كافة الخدمات الصحية الشاملة الوقائية والعلاجية للفرد ضمن أطار العائلة والمجتمع. و يقوم الفريق بالعمل على رفع الوعي الصحي للوصول الى انماط حياتية صحية وسليمة.  كما يقوم الفريق بمراقبة اوضاع افراد العائلة الواحدة مما يساعد في التعرف على اواضعهم الصحية العامة ومعالجة مواقع الخلل وتوعية العائلة حول افضل الممارسات الصحية.

ان نهج فريق صحة العائلة هو نهج استراتيجي تبنته دائرة الصحة من اجل تحسين نوعية الخدمة الصحية المقدمة لللاجئين الفلسطينيين من اجل رفاه حوالي 5 ملايين منتفع من خدمات الوكالة في مناطق العمليات الخمس. في الاردن، بدأت الاونروا بتطبيق نهج فريق صحة العائلة في مركز صحي الطيبة في شهر آذار 2012. وبعد ذلك تم تطبيقه في خمسة مراكز صحية اخرى وهي العقبة والكرامة والمشارع ووقاص والشونة الشمالية. وخلال عام 2013 تم تطبيق النهج في مراكز الاونروا الصحية الزرقاء والامير حسن ومخيم عمان الجديد (الوحدات) وماركا وعيادة البقعة الجنوبية.

 

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير يتوقع أن يصل في عام 2016 إلى 74 مليون دولار. أما برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، فيتم تمويلها عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

لتزويد إمرأة حامل بحمض الفوليك وحمايتها من فقر الدم.