القنصل البلجيكي العام في زيارة للضفة الغربية

19 آذار 2014
Belgian Consul General Visits the West Bank

الضفة الغربية

قام القنصل البلجيكي العام في القدس الشرقية، برونو يانس، والقنصل فلورنس دوفيوسار، نائبة رئيس التعاون التنموي في القنصلية البلجيكية، بزيارة الى الضفة الغربية يوم 19 مارس للاستماع لشرح حول مواضيع تخص اللاجئين الفلسطينيين من قبل وفد من الأونروا.

بدأت الجولة في مخيم الجلزون حيث تحدث يوسف حوشيه، مدير منطقة القدس، عن وضع المخيم والخدمات التي تقدمها وكالة الغوث والتحديات التي يواجهها سكان المخيم يومياً. ونظم د.أمية خماش، مدير برنامج الصحة للضفة الغربية، زيارة للمركز الصحي في المخيم وقدم موجزاً عن الرعاية الصحية المقدمة للاجئين ومنها برنامج حماية الاسرة.

كما استمع الوفد البلجيكي لشرحاً حول برنامج الطوارئ "المال مقابل العمل" المموّل من قبل البلجيكيين وطرق مواجهة الوكالة لانعدام الامن الغذائي داخل وخارج المخيمات. ومن أعلى مدرسة ذكور الجلزون المحاذية لمستوطنة اسرائيلية حيث توجه الوفد، استمع القنصل العام لطاقم الأونروا الذي تحدث عن الاجراءات الامنية الاسرائيلية في المخيم، ومنها اعتقال واستجواب الاطفال، وأثرها على السكان.

وفي قرية بدّو، الواقعة ما بين خط الهدنة لعام 1949 وجدار الضفة الغربية، شرح طاقم الاونروا للوفد البلجيكي أثر الجدار على الزراعة المحلية حيث يحتاج المزارعون لتصاريح خاصة وتنسيق مسبق للوصول الى اراضيهم مما كان له أثراً كبيراً على مصدر عيشهم.

وفي نهاية الجولة، قال القنصل العام: "من المهم جداً مشاهدة أبعاد أعمال الاونروا والخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين وأثرها على حياتهم في الحياة العملية." وأضاف: "لقد أوضحت لنا هذه الجولة الكثير وساعدتنا أن نفهم بشكل أفضل حقيقة الحياة اليومية للاجئين".

مملكة بلجيكا عضو في اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث الدولية منذ عام 1953م، وهي شريك رئيسي للأونروا وقدمت الدعم لها بما قيمته أكثر من 72 مليون دولاراً منذ عام 2007م فقط. 

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 56 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

Gaza Emergency Donate Message 4
1080 دولار تطعم عائلة كاملة في غزة لمدة شهر