المفوض العام يقول "الأونروا ثابتة في التزامها حيال اللاجئين الفلسطينيين الشباب"

22 آذار 2013

خان يونس، غزة

بعد عام كامل من إعلان الأونروا عن مجموعة خاصة من الالتزامات حيال اللاجئين الفلسطينيين الشباب، التقى فيليبو غراندي المفوض العام للأونروا اليوم بالشباب الفلسطينيين في خان يونس جنوب غزة.

وفي جلسة عقدت في مركز التدريب المهني للشباب التابع للأونروا في خان يونس، تحدث غراندي إلى الحضور من الشباب الغزيين الذين اكتظت بهم الغرفة حول التقدم الذي تم إحرازه بشأن "التزامات الوكالة العشرة للشباب". وهي التزامات تم إقرارها في العام الماضي خلال مؤتمر تاريخي عقد في بروكسل من أجل اللاجئين الفلسطينيين الشباب تحت عنوان "إشراك الشباب: لاجئو فلسطين الشباب في شرق أوسط متغير".

واشتمل الحضور اليوم على خمسة من الشباب الغزيين الذين شاركوا في ذلك المؤتمر، والفائزين بمسابقة الأونروا للتصوير الفوتوغرافي للشباب الفلسطيني لعام 2012، وأوائل خريجي مركز تدريب خان يونس وفريق الأونروا للميكانيكيين الشباب الذين اشتهروا بعد قيامهم ببناء سيارة بمواصفات سيارات الفورميولا 1 من قطع غيار معاد تدويرها. وفي وقت لاحق من اليوم، اصطحب فريق الميكانيكيين المفوض العام في جولة لتجربة قيادة السيارة التي تم صنعها في غزة.

وقال غراندي: "إنني أشعر بالسعادة لوجودي هما في مركز تدريب خان يونس التابع للأونروا، وهو أحد الأماكن التي تبين أن الأونروا جادة في مسألة توفير الفرص للاجئين الشباب". وأضاف بالقول أنه "على الرغم من المشاكل التي يواجهها الشباب من اللاجئين الفلسطينيين، إلا أنه يتم منح الشابات والشباب الفرصة للتعبير عن إبداعهم بطرق مختلفة".

لاجئو فلسطين الشباب في شرق أوسط متغير

يشكل الشباب – والذين يعرفون بأنهم تلك الفئة التي تتراوح أعمارها بين 15 وحتى 30 سنة – ما يقارب من 42% من إجمالي عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين يبلغ عددهم خمسة ملايين شخص. وقد قامت الأونروا بتصنيف اللاجئين الفلسطينيين الشباب على أنهم فئة أقل حظا وأشد عرضة للمخاطر من بين مجموع اللاجئين كلهم. وبالنسبة للعديدين من الجيل الحالي من اللاجئين الفلسطينيين الشباب – الأكبر عددا في التاريخ – فإن الآمال بالمزيد من التحسينات في نوعية الحياة والفرص المتاحة للازدهار تفسح المجال للإحباط والتهميش، حيث أن الشباب بشكل عام يواجهون تحديات جسيمة وغير مسبوقة في سعيهم لتحقيق انتقال ناجح نحو سن الرشد.

وفي آذار من عام 2012، عقدت الأونروا مؤتمر "إشراك الشباب: لاجئو فلسطين في شرق أوسط متغير" بالتعاون مع البلدان المضيفة والمانحة وممثلين عن الشباب والشركاء من القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة وذلك بهدف مناقشة همومهم بشكل صريح ومنفتح. وفي ختام ذلك اللقاء، كشف غراندي النقاب عن جدول أعمال يتضمن التزامات موضوعية عشرة للشباب [رابط الكتروني لنشرة الحقائق الخاصة بالالتزامات] من شأنها أن توجه عمل الأونروا للسنوات المقبلة.

منظور الشباب

وخلال اللقاء الذي عقد اليوم، قال غراندي أن الوكالة كانت تعمل جاهدة على وضع الالتزامات التي قدمتها للاجئين الفلسطينيين الشباب قبل عام موضع تطبيق. واشتملت الإجراءات التي تم اتخاذها على إدخال تحسينات في التدريب وتطوير المهارات للشباب، وتحسين مبادرات التوظيف والإرشاد المهني وتطوير نهج جديد لصحة العائلة يعمل على الاستجابة لاحتياجات الشباب وعلى تشجيع التفكير الإبداعي في أوساط الشباب. وفي كامل أرجاء المنطقة، دأبت الوكالة على التركيز على مساعدة اللاجئين الفلسطينيين الشباب لزيادة الوعي والدفاع عن حقوقهم.

وقال غراندي أيضا أن الأونروا ستقوم ببذل جهد خاص للسماح للاجئين الشباب بالمشاركة في عملية صنع القرار في الوكالة.

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 56 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

Gaza Emergency 1
30 دولار توفّر علاج نفسي لطفل