الهند تقدم مليون دولار لبرنامج الطوارئ في غزة

18 تشرين الثاني 2011

القدس
18 تشرين ثاني 2011

أعلنت الهند عن تبرعها بمبلغ قيمته 1 مليون دولار أمريكي لدعم  برنامج الطواري في غزة تحديدا من أجل دعم برنامج التغذية، حيث قام وزير دولة الهند للشؤون الخارجية السيد  أ.  أحمد بالاجتماع مع  فيليبو غراندي المفوض العام للاونروا وتقديم شيكا بالمبلغ يوم أمس الجمعة وذلك في قاعة فندق الموفنبيك في مدينة رام الله.  جاء هذا الاجتماع  ضمن زيارة رسمية لوزارة الشؤون الخارجية الهندية من أجل مناقشة القضايا السياسية والدبلوماسية في المنطقة.

 وفي هذه المناسبة، قال غراندي: "في أعقاب التبرعات السخية الأخرى التي قدمتها الهند للاونروا وتحديدا لبرامج الطوارئ في غزة، يأتي هذا التبرع الهام ليؤكد على دعم الهند المتواصل للشعب الفلسطيني عبر وكالة الغوث والذي يهدف أيضا للتخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين".

وقال سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم الاونروا: "تقوم دولة الهند بدعم الأونروا لأنها تدرك أهميتها في المنطقة ودورها في دعم اللاجئين الفلسطينيين، حيث قامت بزيادة مساهمتها  بقيمة 1 مليون دولار أمريكي في العام 2009. كما وقامت الهند أيضا وفي العام نفسه بمساهمة بقيمة 1 مليون دولار أمريكي إلى قطاع غزة تحديدا استجابة لنداء الطوارئ، اضافة الى أن المساهمات السابقة المقدمة من الهند للشعب الفلسطيني تذهب الى بناء أسس البنية التحتية مثل العيادات.

ومن الجدير بالذكر ان الهند كامن دائما تدعم السلطة الفلسطينية سياسيا حيث انها كانت واحدة من أولى الدول التي قامت بالاعتراف بفلسطين كدولة في عام 1988.

معلومات عامة :

 يتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية، ولم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة، والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها إضافة إلى معظم تكاليف العاملين، تعاني من عجز كبير. كما أن برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة تعاني أيضا من عجز كبير حيث يتم تمويل هذه البرامج عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

كافية لتزويد أربعة مواقد لأربعة أسر