الولايات المتحدة تزيد من دعمها للأونروا

25 نيسان 2014

القدس الشرقية

قدمت الولايات المتحدة الأمريكية تبرعا سخيا جديدا بقيمة 82 مليون دولار أمريكي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا). بذلك يصل إجمالي التبرعات الأمريكية للأونروا خلال عام 2014 لوحده 211 مليون دولار، في وقت تستمر فيه الأونروا ببذل جهودها لتقديم المساعدة والدعم لحوالي خمسة ملايين لاجئ. مع هذا التبرع الجديد فان الولايات المتحدة تبقى على رأس قائمة المانحين الثنائيين للأونروا. 

سيوظف الجزء الأكبر من هذا التبرع، أي ما قيمته 45 مليون دولار أمريكي، في تقديم الدعم لبرامج الأونروا الحيوية في مجالات التنمية البشرية في مختلف أقاليم عملياتها، بما في ذلك مدارسها البالغ عددها 700 مدرسة و التي تقدم خدمة التعليم لما يقارب من نصف مليون طفل. و مع أن الوضع المالي قد تنامى ليصبح أشد خطورة، فإن التزايد المتطرد في عدد اللاجئين صغار السن قد أدى الى زيادة الحاجة لخدمات التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية، الأمر الذي يجعل من هذا الدعم الأمريكي للأونروا لا يقدر بثمن. ومع هذا التبرع، فإن إجمالي قيمة التبرعات الأمريكية للموازنة العامة للأونروا لعام 2014 قد أصبح 105 مليون دولار أمريكي.

كما قامت الولايات المتحدة بزيادة دعمها لبرامج الأونروا الطارئة في الضفة الغربية وغزة لتصبح قيمته 75 مليون دولارأمريكي، وذلك بقيامها بتخصيص 36 مليون دولار أمريكي من التبرع الأخير لهذه البرامج. ومع أن السياق العملياتي فريد من نوعه، فإن لاجئي فلسطين في سائر أرجاء الأراضي الفلسطينية المحتلة يواجهون أوضاع طوارئ تتطلب استجابة إضافية ومركزة من المجتمع الدولي. إن التبرع المقدم من الولايات المتحدة الأمريكية، والتي لا تزال الداعم الأكبر والأكثر اتساقا للاحتياجات الطارئة في الضفة الغربية وغزة، سيعمل على تمكين جهود الأونروا في مجال المعونة الغذائية واستحداث فرص العمل والرعاية الصحية الطارئة وفي غيرها من المجالات الأخرى.

في معرض شكره للولايات المتحدة على دعمها الحاسم، قال بيير كرينبول المفوض العام للأونروا بأن الوكالة "تعمل مع مجموعة من الأشخاص الذين يتسمون بأنهم عرضة للمخاطر بشكل فريد في ظل ظروف مليئة بالتحديات بشكل لا يصدق. وفي بيئة كتلك، فإنه من الاستحالة بمكان أن نبالغ في تقدير أهمية الدعم المتسق والسخي الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية". الأونروا تشعر بالامتنان على وجه الخصوص للتبرع المقدم بمبلغ 1 مليون دولارأمريكي من أجل جهود الوكالة في توفير الإغاثة للاجئي فلسطين الذين نزحوا من مخيم نهر البارد في لبنان في عام 2007، الأمر الذي يرفع التبرعات الأمريكية المقدمة من أجل الإغاثة في نهر البارد  لمبلغ 2 مليون دولار أمريكي في عام 2014.

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 56 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

لتوفير ممرضة توليد لضمان ولادة آمنة للمولود الجديد.