تعزيز الإحترام والكرامة عبر الرياضة

20 تشرين الثاني 2013
Promoting Respect and Dignity through Sport

بيروت

 بمناسبة اختتام النشاط الرياضي الهادف الى استغلال الرياضة وسيلةً لنشر قيم الإحترام والكرامة، نظّمت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بالتنسيق مع الجمعية الإيطالية "الرياضة للجميع" احتفالاً في مكتب الأونروا الرئيسي في بيروت. حضر الاحتفال ممثل السفير الإيطالي في لبنان، السكرتير الأول في السفارة الايطالية، السيدة بالما دامبرازيو، ونائب مدير عام الأونروا في لبنان، السيد روجر دايفس، ومدير منظمة التعاون الايطالي للتنمية، السيد غويدو بينفنتو، ورئيس جمعية "الرياضة للجميع"، السيد فنسينزو مانكو، وممثل السفير الفلسطيني في لبنان، القنصل رمزي منصور، وممثلة لجنة الحوار الفلسطيني اللبناني، السيدة لينا حمدان وممثلون عن منظمة التعاون الايطالي للتنمية والجمعية الإيطالية "الرياضة للجميع".

وفي هذه المناسبة، قالت ممثلة السفير الايطالي، السيدة دامبرازيو: "إن التعاون الطويل الأمد بين الأونروا وجمعية "الرياضة للجميع" وسفارتنا في لبنان يقوم على الفكرة الشائعة بأن الرياضة هي رسالة سلام، في زمن تمثل فيه الانقسامات السياسية والمذهبية تهديداً مستمراً لرغبة تحقيق العدالة والاستقرار التي عبّر عنها الشباب."

وتهدف المبادرة إلى تزويد مدارس الأونروا والنوادي الرياضية بمساحات مجهّزة لممارسة رياضة الملاكمة الخفيفة  التي  تعتبر رياضة غير جسدية، وتلائم جميع الأعمار. ففي عام 2013، تم تنفيذ دورات تدريبية لرياضة الملاكمة الخفيفة في كل المدارس التابعة للأونروا، إضافة إلى أربعة نوادٍ رياضية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. كما تم تزويدهم بالمعدات المناسبة مثل خوذات للرأس، وقفازات وأشرطة ملاكمة، وأكياس اللكم، وحبال القفز والأثقال. وقد تم تمويل المشروع الذي تبلغ قيمته 31 ألف يورو من قبل جمعية "الرياضة للجميع"  ومقاطعة بولانزو الايطالية.

وبدوره، أعرب السيد دايفس عن شكره لإيطاليا ولدعمها المستمر تجاه الاونروا، مشيراً الى أن "ايطاليا هي أحد أهم الدول المانحة للأونروا في لبنان، ومن دون دعمها لمَا تمكنّت الاونروا من تنفيذ العديد من المشاريع أو تقديم المساعدات الطارئة."

وقد تبرعت الحكومة الإيطالية بحوالى 2 مليون دولار أميركي لدعم النظام الصحي في لبنان، و2.6 مليون دولار لتحسين الظروف الحياتية في المخيمات، ونحو 7 ملايين دولار لمساعدات الاغاثة في مخيم نهر البارد.

وخلال السنتين الماضيتين، نظمت جمعية "الرياضة للجميع" ماراثون " Vivicittaتحت شعار "الركض من أجل الكرامة" في كل من صيدا وبعلبك. وتُعدّ الجمعية شريكاً نشيطاً في دورة الألعاب الرياضية  المخصصة للاجئين الفلسطينيين الشباب التي تنظمها الأونروا ومنظمة التعاون الايطالي للتنمية سنويا وتهدف إلى تعزيز الحوار بين الأطفال الفلسطينيين في المخيمات وأقرانهم اللبنانيين في المدارس المحلية.

 

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 69 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

لتزويد إمرأة حامل بحمض الفوليك وحمايتها من فقر الدم.