دعم ياباني للاجئي فلسطين

11 تشرين الثاني 2013
دعم ياباني للاجئي فلسطيندعم ياباني للاجئي فلسطيندعم ياباني للاجئي فلسطين

القدس الشرقية
 
في لقاء عقد في مكتب الممثلية اليابانية لدى السلطة الفلسطينية في رام الله، احتفلت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) والحكومة اليابانية بمعلم بارز في تاريخ علاقتهما بقيام فيليبو غراندي المفوض العام للأونروا بقبول تبرع سخي بقيمة 630 مليون ين ياباني  (6.4(  مليون دولار.

وسيعمل هذا التبرع الياباني الأخير على تقديم المساعدة الغذائية لما مجموعه 300,000 لاجئ فلسطيني في سائر أرجاء أقاليم عمليات الوكالة خلال النصف الثاني من عام 2014. وسيتسلم المستفيدون من هذا التبرع معونات غذائية ضرورية تتضمن دقيق القمح وزيت عباد الشمس والبقوليات.

وخلال الحفل، أكد جونيا ماتسورا السفير الخاص بالشؤون الفلسطينية والممثل الياباني لدى السلطة الفلسطينية على التزام اليابان بدعم مجتمع لاجئي فلسطين. وقال السفير "نحن فخورون للغاية بعلاقتنا مع الأونروا. ومن خلال العمل سويا، فإنه بمقدورنا العمل على توفير دعم هام للاجئي فلسطين في لبنان والأردن وسورية والضفة الغربية وغزة، والذين يواجه العديدون منهم تحديات جسيمة وصعوبات متزايدة".

بدوره، أعرب فيليبو غراندي المفوض العام للأونروا عن امتنان الوكالة لهذا التبرع، وقال "إننا ممتنون بشدة لحكومة وشعب اليابان على سخائهم المستمر ودعمهم للأونروا. وفي الوقت الذي يعاني فيه لاجئو فلسطين من تحديات متزايدة، فإنه من المشجع للغاية أن نلاحظ تنامي القوة في علاقتنا مع شركاء كاليابان".

وأضاف غراندي بأنه مع هذا التبرع الأخير، فإن الحكومة اليابانية تكون قد قدمت أكبر تبرع سنوي لها في تاريخ علاقتها مع الأونروا، حيث وصل إجمالي تبرعاتها لعام 2013 ما مجموعه 28.8 مليون دولار. ولطالما كان الدعم الياباني عنصرا هاما من استجابة الوكالة للنزاع الدائر في سورية، مثلما عمل أيضا على توفير المساعدة الطارئة في غزة إلى جانب تقديمه المساعدة لخدمات الأونروا في مجال التنمية البشرية في أقاليم عملياتها الخمسة. ومنذ عام 1973، دأبت اليابان على أن تكون عضوا في اللجنة الاستشارية للأونروا، وهو ما يعكس أهميتها كشريك رئيسي للأونروا.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير يتوقع أن يصل في عام 2016 إلى 96.5 مليون دولار. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724