معونات غذائية لغزة من المنظمات الأردنية

22 أيار 2014
معونات غذائية لغزة من منظمات أردنية

عمان

أعربت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) عن بالغ تقديرها لتكية أم علي وللهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية للإغاثة والتنمية، وهما مؤسستان أردنيتان، لقيامهما بتقديم معونة غذائية للاجئين الفلسطينيين في غزة. فقد قامت المنظمتان في شهر أيار (مايو) الحالي بإرسال ثلاث شاحنات من المساعدات الغذائية إلى الأونروا في غزة تتكون من ما يزيد عن 30,000 كيلوغرام من اللحوم المجمدة التي سيتم توزيعها على حوالي 50,000 لاجئ فلسطيني في مختلف أنحاء قطاع غزة.

وفي معرض ترحيبه بهذا التبرع، قال القائم بأعمال مدير عمليات الأونروا في غزة كريستر نوردال: " إننا في غاية الامتنان لتكية أم علي وللهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية على مد يد العون لنا بسخاء وفي الوقت المناسب."

إن تبرع تكية أم علي يأتي في توقيت مهم. فبعد سنوات من الحصار والإغلاق، أصبح سكان قطاع غزة يعانون من ارتفاع نسبة البطالة وتدني مستوى الأجور وارتفاع أسعار السلع الغذائية، الأمر الذي ساهم في اتساع نطاق الفقر الغذائي. لذلك فإن الدعم الذي يقدمه المانحون والشركاء في المنطقة يكتسب أهمية كبرى.

تأسست تكية أم علي على يد سمو الأميرة هيا  من المملكة الأردنية الهاشمية، وهي تسعى لأن تصبح نموذجا يحتذى به في مجال المبادرات الهادفة إلى توفير الإغاثة ومكافحة الجوع في المنطقة. أما الهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية فقد تأسست في عام 1990 كمؤسسة إغاثية وإنسانية متعددة المهام، وهي تتمتع بتاريخ طويل من تزويد الأونروا بتبرعات عينية وتقديم الدعم للمنظمات الأخرى التي تسعى إلى مساعدة اللاجئين الفلسطينيين.  

معلومات عامة :

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي الوقت الحالي، يبلغ العجز المالي في الموازنة العامة للوكالة ما مجموعه 70.5 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724

Gaza Emergency 1
30 دولار توفّر علاج نفسي لطفل