غرفة الأخبار

في هذه الصورة الأيقونية من أفلام وصور الأرشيف الأونروا، قافلة من الشاحنات تحمل اللاجئين وممتلكاتهم من غزة إلى الخليل في الضفة الغربية. © 1949 الحقوق محفوظة لأرشيف الأمم المتحدة، المصور غير معروف
سيقوم مكتب الممثلية الدانماركية في رام الله والأونروا والمكتب الدانماركي في فلسطين بافتتاح معرض مدته ثلاثة ايام يتم فيه عرض مختارات من الصور التي لم يتم نشرها سابقا من أرشيف الأونروا للأفلام والصور. ويحتفل المعرض بإكمال العمل في مشروع رقمنة مواد الأرشيف مثلما يعلن عن إطلاق منصة الأرشيف على الشاشة العنكبوتية
هيثم مطر، أصلا من درعا بالقرب من دمشق، هو احد العديد من اللاجئين الذين غادروا منازلهم عندما أصبح القصف خطيرا جدا في عام 2012، أذ التجأ مع عائلته إلى مخيم خان الشيح. وتبين حالته وضع الشباب الذين نزحوا داخليا الذين تعطل تعليمهم نتيجة الأعمال العدائية في سورية. وعلى الرغم من هذه الظروف المأساوية، إلا أن هيثم يتشبث بأمله في المستقبل وبحلمه بأن يصبح جراحا في يوم ما. الحقوق محفوظة للأونروا 2016، تصوير تغريد محمد
"إن على العالم أن يهتم لأن الظروف التي تواجه لاجئي فلسطين هي الآن أكثر سوءا من أي وقت مضى منذ عامي 1948 و 1967، ذلك أن غياب أفق سياسي وفرص شخصية تعمل على استنزاف آمالهم عزيمتهم وإبداعهم،" يقول المفوض العام للأونروا بيير كرينبول
إن التعليم في الأونروا لهو أكثر من مجرد مدرسة وأكبر من كتاب. إن الأثر الذي يحدثه برنامجنا التعليمي يذهب لأبعد من الغرفة الصفية، ويعمل على ضمان أن الأطفال بمقدورهم التعلم في بيئة آمنة يمكن الوصول إليها وأن يواصلوا متابعة تحقيق أحلامهم بالمستقبل. إن كل هذا قد أصبح ممكنا بفضل دعم المانحين الأسخياء مثل الاتحاد الأوروبي الذي يساعد في ضمان أن الأونروا قادرة على الذهاب لما هو أبعد من الخطوط الأمامية في سبيل توفير التعليم للاجئي فلسطين
File: UN Photo/Rick Bajornas
كلمة المفوض العام لوكالة الأنروا في اجتماع الدورة العادية الـ 146 للجامعة العربية " " وأقف أمامكم اليوم وفي جعبتي رسالة طارئة وبسيطة ألا وهي ضرورة المحافظة على حياة الأمل والكرامة للاجئي فلسطين "
رأفت خريس وابنه في منزلهم المتضرر في مخيم المغازي للاجئين، في المنطقة الوسطى لقطاع غزة. جميع الحقوق محفوظة: الأونروا غزة 2016، تصوير تامر حمام.
في صيف عام 2014، تعرض قطاع إلى جولة من الأعمال العدائية الأكثر دمويةً وتدميراً منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي عام 1967، حيث أدى الصراع إلى فقدان لا مثيل له في الأرواح ودمار في البنى التحتية، وفي خضم الصراع، نزح حوالي 500,000 شخص سعياً للجوء إلى مدارس الأونروا والمدارس الحكومية وإلى مراكز إيواء غير رسمية أو استضافتهم في بيوت العائلات.
1
2
3
4
5
هيثم مطر، أصلا من درعا بالقرب من دمشق، هو احد العديد من اللاجئين الذين غادروا منازلهم عندما أصبح القصف خطيرا جدا في عام 2012، أذ التجأ مع عائلته إلى مخيم خان الشيح. وتبين حالته وضع الشباب الذين نزحوا داخليا الذين تعطل تعليمهم نتيجة الأعمال العدائية في سورية. وعلى الرغم من هذه الظروف المأساوية، إلا أن هيثم يتشبث بأمله في المستقبل وبحلمه بأن يصبح جراحا في يوم ما. الحقوق محفوظة للأونروا 2016، تصوير تغريد محمد
19 أيلول 2016
مقالة رأي بقلم المفوض العام للأونروا بيير كرينبول...
07 أيلول 2016
في بيت حانون شمال قطاع غزة، وفي حيٍ سكنيٍ مليئ...
© 2016 UNRWA Photo
10 أيلول 2016
الوضع الطارئ في قطاع غزة – الإصدار رقم 160...
04 أيلول 2016
الوضع الطارئ في قطاع غزة – الإصدار رقم 159...
25 آب 2016
الوضع الطارئ في قطاع غزة – الإصدار رقم 158...
سامي مشعشع
27 حزيران 2013
الناطق الرسمي مدير الاتصال والإعلام خليوي : ...