ماذا نقدم

التعليم
التعليم
منذ العام 1960 حظيت الفتيات بفرصة التعليم الى ان وصلت الاعداد لما يقارب النصف من طلاب الأونروا ويعتبر طلاب الأونروا من الأكثر تعليما في المنطقة
476,000
عدد الطلاب المسجلين في مدارسنا
50%
عدد الطالبات الاناث
23,366
موظفو التعليم
US$ 1,096
تكلفة التلميذ الواحد في المرحلة الإعدادية

إن الوصول إلى تعليم كفيل بأن يساعد كل طفل على تحقيق كامل إمكاناته يعد حقا أساسيا وأمرا مركزيا للتنمية البشرية. وقد أدركت الأونروا هذه الأهمية منذ أكثر من ستين عاما وذلك من خلال ضمان أن كافة لاجئي فلسطين متاح لهم سبل الوصول إلى تعليم نوعي.

إن أحد أهدافنا الرئيسة، استنادا إلى التزامنا تجاه التنمية البشرية للاجئين والأهداف الإنمائية للألفية، تتمثل في مساعدة الأطفال والشباب اللاجئين على اكتساب المعرفة والمهارات الملائمة وذلك عن طريق توفير تعليم أساسي عالمي. إن التعليم الأساسي عالي الجودة يتيح المجال للاجئي فلسطين لأن يصبحوا مواطنين واثقين ومبدعين واستقصائيين وعميقي التفكير ومتسامحين، وفخورين بهويتهم وعلى استعداد للمساهمة في تنمية مجتمعهم والمجتمع العالمي.

ومن خلال 666 مدرسة وتسعة كليات مهنية وكليتين للعلوم التربوية إضافة إلى معهدين لتدريب المعلمين، فنحن نقوم بإدارة واحد من أكبر الأنظمة المدرسية في الشرق الأوسط وذلك بوجود ما يقارب من نصف مليون طالب مسجلين فيه. إن معدل القدرة على القراءة والكتابة ومستويات التحصيل العلمي في أوساط طلبة الأونروا تعد من ضمن النسب الأعلى في منطقة الشرق الأوسط. كما أن برنامجنا التربوي قد كان على الدوام ملتزما بالمحافظة على المساواة في النوع الاجتماعي، وهو المعيار الذي قمنا بتحقيقه للمرة الأولى في العقد السادس من القرن الماضي.

وفي عام 2011، بدأ برنامج التربية والتعليم في الأونروا بإصلاح رئيسي مدته أربع سنوات يهدف لمساعدتنا على تلبية المطالب المتطورة للنظام التربوي في القرن الحادي والعشرين. كما سيؤدي الإصلاح أيضا إلى خدمات أفضل لطلبة لاجئي فلسطين في مدارس الأونروا وفي مراكز التدريب المهني والكليات التربوية. وسيتم تحقيق ذلك من خلال:

  • توفير معلمين مدربين تدريبا جيدا ويتمتعون بالحوافز في مدارس متمكنة.
  • وصول متساوي لكافة الأطفال بغض النظر عن نوعهم الاجتماعي وقدرتهم وظروفهم الصحية ووضعهم الاجتماعي الاقتصادي.
  • منهاج وثيق الصلة ويمكن الوصول إليه.
  • بيئة مدرسية وصفية ملائمة.
  • مصادر تعليمية محسنة بشكل جيد، بما في ذلك استخدام التكنولوجيات الحديثة.

 

التعليم في مناطقنا

    في غزة، يوجد 245 مدرسة تقدم الخدمة لأكثر من 225,000 طالب وطالبة. إن هؤلاء الأطفال ينمون في ظروف قاتمة، وغالبا ما يكونون محاطين بالفقر والعنف. وتوفر المدرسة لهم أحد الأمكنة التي يستطيعون فيها تعلم المهارات من أجل مستقبل أفضل.
 
وقد أدت سنوات من نقص التمويل إلى إبقاء النظام التربوي في غزة يعمل فوق طاقته، حيث أن 94% من المدارس تعمل بنظام الفترتين حيث يستضيف المبنى الواحد مدرسة وطلابها في الفترة الصباحية ومدرسة أخرى بطلاب مختلفين في الفترة المسائية. ونتيجة لذلك، فإن تعليم الأطفال يتم اقتطاعه بشدة. وفي امتحانات العام 2006، رسب
...اقرأ المزيد

في الأردن، تقدم الأونروا تعليما أساسيا لأكثر من 115,000 طالب وطالبة في 172 مدرسة تابعة للأونروا. ويتقدم الطلبة في الصفوف الرابع والثامن والعاشر لامتحانات ضبط جودة وطنية في المواضيع الرئيسة – اللغة العربية واللغة الإنجليزية والعلوم والرياضيات – وهم باستمرار يحققون نتائج أفضل من الطلبة من مدارس القطاع الخاص أو مدارس الحكومة.

كما أننا نشعر بالحماس أيضا لتمكننا من توفير تعليم جامعي في مساقات التدريس واللغة العربية واللغة الإنجليزية لحوالي 1,200 طالب وذاك من خلال كلية العلوم التربوية والفنون. ونحن نخطط لإضافة تخصص الجغرافيا ليكون تخصصا رابعا في العام الدراسي 2013/...اقرأ المزيد

في الضفة الغربية، تقدم الأونروا التعليم الإعدادي فقط؛ ويتعين على طلبة الثانوية أن يلتحقوا بالمدارس الوطنية. ومع ذلك، فنحن ندير 99 منشأة تعليمية في الإقليم تصل خدماتها لأكثر من 50,000 طالب. كما تقوم الوكالة بإدارة مركزين للتدريب المهني تعمل على تدريب أكثر من 1,400 طالب على المهارات التجارية والصناعية.

وشهد العام الدراسي 2011/2012 انخفاضا ملحوظا في العنف داخل منشآت الأونروا المدرسية وحولها. وواكب ذلك زيادة في مستوى التحصيل بتفوق مدارس الأونروا في الضفة الغربية على مدارس السلطة الفلسطينية في اختبارات التحصيل المدرسية التي تدار وطنيا ودوليا.

إننا...اقرأ المزيد

لبنان هو إقليم العمليات الوحيد الذي نقدم فيه تعليما ثانويا. وبالإجمال، فإننا نقوم على خدمة 31,753 طالب في 69 مدرسة منتشرة في أرجاء البلاد. كما تقوم الأونروا بإدارة مركزين للتدريب المهني يقدمان خدماتهما لما مجموعه 1,082 طالب.

لقد أولى مكتبنا اهتماما خاصا بالتعليم الجامع للطلبة ذوي الإعاقات. وفي المنطقة المحيطة بصيدا، نعكف حاليا على تنفيذ مشروع "أشخاص خاصين وتركيز خاص" وذلك بالتنسيق مع دوائر الأونروا الأخرى والمنظمات غير الحكومية. ويشتمل المشروع على حملات لرفع وعي العاملين في المدارس والوالدين وأفراد المجتمع؛ وبناء قدرات المعلمين على تحديد الأطفال ذوي الإعاقات؛...اقرأ المزيد

في سورية، تقدم الأونروا تعليما أساسيا ابتدائيا وإعداديا لما مجموعه 65,479 طفل من أطفال لاجئي فلسطين وذلك عبر 118 مدرسة تعمل جميعها وفق نظام الفترتين. وتتبع تلك المدارس المنهاج الوطني المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم السورية. كما نقوم أيضا بإدارة مركز للتدريب المهني في دمشق يقوم بإعداد الشباب من لاجئي فلسطين للتوظيف من خلال تسليحهم بالمهارات القابلة للتسويق.

وعلى أية حال، فإن النزاع الدائر منذ مدة طويلة في سورية قد أثر بشكل خطير على عمليات الأونروا التربوية في البلاد، حيث أن معظم مخيمات اللاجئين التي توجد فيها معظم مدارسنا موجودة في أماكن عانت من عنف شديد؛...اقرأ المزيد

تفاصيل أكثر

شامل، استجابة محورها التلميذ للاحتياجات التعليمية هو من أولوياتنا، وينطوي...
بدأت الأونروا مشروعا لتعزيز حقوق الإنسان الأساسية في عام 2000 . طالبة تضع...
يعمل برنامج البعثات الجامعية في الأونروا على توفير سبل الوصول إلى التعليم...
إن برنامج الأونروا للتعليم المهني والفني يعمل على توفير التدريب العملي...
يقدم معهد التربية التابع للأونروا التدريب والتطوير للآلاف من المعلمين...

تبرع بقيمة
150 دولارا لتحمي طفلا من الأمراض