الوحدة 2.3 : التعليم في الحالات الطارئة

مقدمة:

إنّ الحالات الطارئة التي يشهدها العالم بسبب انتشار النزاعات المسلحة في أنحاء مختلفة من العالم، أو بسبب الكوارث الطبيعية أو الكوارث التي يسببها الإنسان، تؤدي إلى وجود عدد متزايد من المشردين واللاجئين الذين يتركون منازلهم وأوطانهم بحثاً عن أماكن آمنة تمنحهم المأوى المؤقت، فضلاً عن احتياجاتهم المتزايدة من المساعدات الإنسانية. مثل هذه الأوضاع الطارئة تحول دون حصول عدد كبير من الأطفال على حقهم في التعليم. ولهذا فقد أخذ التعليم يكتسب أهمية وضرورة ملحة كبند أساسي من بنود الاستجابة للحالات الطارئة من قبل المجتمعات المدنية والمنظمات الإنسانية المختلفة.

في هذه الوحدة، سنتعرف إلى مفهوم التعليم في الحالات الطارئة وإلى مجموعة من التدخلات المتعلقة بهذه العملية. كما ستقدم لك الوحدة أفكاراً عملية تساعدك على تخطيط وتنفيذ الاستجابات المطلوبة في حالات الطوارئ والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمهام القيادة الفعالة المنوطة بك.

الأهداف:

مع نهاية هذه الوحدة الدراسية ستكون قادراً على:

  • فهم معنى التعليم في حالات الطوارئ والتعرف إلى أهمية دورك القيادي في تلك الحالات.
  • تحديد مجموعة من التدخلات اللازمة لحالات الطوارئ فيما يتعلق بقضايا التواصل والحماية والإدارة المدرسية واستخدامها بشكل فعّال.

مخرجات التعلم والممارسة:

بعد نهاية هذه الوحدة الدراسية، سوف:

  • تستخدم خطوات عملية للاستجابة في الحالات الطارئة.
  • تكون واثقاً من قدرتك على تهيئة مناخ طبيعي وإيجابي لدى تنفيذ الأنشطة المدرسية في الحالات الطارئة .

واجب عملي:

ضع خطةً للحفاظ على سير العمل في الحالات الطارئة وتقديم خدمات التعليم مع الأخذ بعين الاعتبار المحددات الأمنية وسلامة العاملين والمنتفعين.

 
المصادر

أدوار ومسؤوليات مديري مدارس الأونروا في حالات الطوارئ


خطة الإخلاء في حالات الطوارئ


الحد الأدنى لمعايير التعليم:الجهوزية، الإستجابة، التعافي


السيد رعد أبو السندس يعرف بمفاهيم الأمن والسلامة


الدعم النفسي للتعليم في حالة الطوارئ - حقيبة الموارد والتدريب للمعلمين والمرشدين


التعليم والتعلم الفعال في حالات الطوارئ والأزمات (دليل المشارك)