الوحدة 4.2 : تطوير فريق عالي الأداء

مقدمة:

إن تطوير منحى للعمل بروح الفريق من شأنه أن يستثمر المهارات الفردية لأعضاء الفريق، ويحفز دافعيتهم وطاقاتهم ويسخرها لتحقيق نتائج أفضل، فمعظم الناس يشعرون بقدر كبير من الرضى عن النفس إذا كانوا جزءًا من فريق فعال. سنستكشف في هذه الوحدة لماذا يؤدي الأشخاص بشكل جيد عندما يعملون ضمن فريق واحد، ولماذا ينبغي على كل قائد أن يستغل مهارات وخبرات فريقه لتحسين مستوى الأداء.

على أي فريق ـ سواء تشكّل حديثًا أو منذ زمن، وسواء كان ناجحًا في تحقيق أهدافه أم لا ـ أن يتوقف بين كل فترة وأخرى ليحدد ما الذي يجب القيام به لتحسين أدائه.

ستبحث هذه الوحدة في الفرق والفائدة من وجودها، وفي كيفية تشكيل وتطوير فرق ناجحة، وذلك باستخدام أدوات وأساليب تعمل على تحفيز دافعية أعضاء الفريق، واجتذاب مشاركتهم الفاعلة.
وكما قالت ميرديث بلبين: "لا يوجد إنسانٌ كامل، لكنّ الفريق يمكن أن يكون كذلك".

الأهداف:

مع نهاية هذه الوحدة الدراسية ستكون قادرًا على:

  • فهم القوة الكامنة في الفريق عالي الأداء.
  • معرفة كيفية تطوير فرق عالية الأداء في مدرستك.

مخرجات التعلم والممارسة:

مع نهاية هذه الوحدة الدراسية، سوف:

  • تنفذ خطة لتطوير فعالية أفراد فريقك في المدرسة.
  • تستخدم استراتيجيات عملية لتعزيز المناحي القائمة على الفريق.

واجب عملي:

صمم ونفذ خطة لتطوير فريق تقوده أنت.