الوحدة 5.4 : توفير التطوير المهني المستمر لجميع العاملين

مقدمة:

إنّ مفتاح تطوير وتحسين المدرسة بصورة ناجحة يكمن في معلمي المدرسة، فالمعلمون هم الذين يحدثون الفارق في الغرفة الصفية، وهم الذين يحدثون الفارق في حياة طلبتهم، وهم الذين يحسّنون فرص الحياة المستقبلية لطلبتهم أو يحدّون منها. ومن هنا فإنّ التحسين المستمر لمهارات المعلمين المهنية والتدريسية يعدّ مسألةً جوهرية لتحسين أداء الطلبة والمدرسة بصورة عامة.

إنّ فكرتنا التقليدية عن التّطوير المهني المستمر هي حضور دورة تدريبية أو المشاركة في ورشة عمل. لكنّنا سنرى من خلال هذه الوحدة، وكما تشير الدراسات، بأنّ الدورات المهنية أو ورش العمل تعدّ أقلّ الطرق فاعلية لتوفير التّطوير المهني المستمر. وقد تبيّن أن التعلم والتطوير المشترك القائم على المدرسة، والتوجيه وتوفير الفرص لتطبيق المهارات والمعارف أثناء ممارسة المهنة، أو العمل في الغرفة الصفية، له أثر إيجابي يفوق أثر الدورات التدريبية إلى حدّ كبير.

هناك برامج أكثر استدامةً وأقوى أثراً على المعلمين من حيث تطبيق المهارات والمعارف والفهم وتحسين الأساليب التدريسية. من هذه البرامج برنامج التطوير المهني المستمر للمعلم القائم على المدرسة، الذي يتسنّى للمعلمين من خلاله دراسة وتطبيق ما يتعلمونه من خلال مجموعات تعاونية قائمة على المدرسة.

سنستعرض في هذه الوحدة كيف يمكن لمديري المدارس توفير تعلم مهني فاعل ومستدام وذي جدوى اقتصادية، وذلك من خلال التعاون المشترك وإتاحة الفرص لموظفيهم للعمل بعضهم مع بعض والتعلم بعضهم من بعض.

الأهداف:

مع نهاية هذه الوحدة الدراسية ستكون قادراً على:

  • التعرف على أكثر المناحي فاعلية للتطوير المهني المستمر.
  • فهم كيفية توفير التطوير المهني المستمر لموظفيك.

مخرجات التعلم والممارسة:

بعد نهاية هذه الوحدة الدراسية، سوف:

  • توظف معارفك ومهاراتك في تصميم وتنفيذ برنامج مستمر للتطوير المهني القائم على المدرسة لجميع موظفيك.

واجب عملي:

واجبك العملي هو إعداد وتنفيذ خطة للتطوير المهني المستمر على مستوى المدرسة

 
المصادر

سياسة للتطوير المهني المستمر


برنامج التّطوير المهنيّ المستمرّ لمرشدي المعلّمين حديثي التّعيين


برنامج التطوير المهني المستمر للمعلمين حديثي التعيين


إستراتيجية دراسة الدرس (الفيديو باللغة الانجليزية)
للإ طلاع على  الترجمة باللغة العربية : إضغط هنا