الوحدة 7.3 : ترسيخ مبدأ التقييم التكويني

مقدمة:

هناك الكثير من الدراسات التي تدور حول تأثير التقييم التكويني (البنائي) على تقدم الطلبة وتحصيلهم. وقد تبين أنه إذا تم تزويد الطلبة بأهداف تعلمية ومعايير واضحة للنجاح، سيكون بمقدورهم تحمل مسؤولية تعلمهم وتحقيق مزيد من التقدم. وقد زودنا بعض الباحثين البارزين مثل البروفسور ديلان ويليام والبروفسور بوب بلاك وشيرلي كلارك بأدلة قوية حول تأثير التقييم التكويني، كما قدموا لنا استراتيجيات عملية وأساليب مقترحة للغرفة الصفية تساعد المعلمين على توظيف التقييم التكويني في ممارسات الغرفة الصفية.

رغم ما يتوفر لنا من معلومات غزيرة حول تطبيق التقييم التكويني في غرفة الصف، إلا أن هذا الموضوع ما زال يشكل تحدياً للمعلمين من حيث إدارته على أسس يومية. بإمكانك كمدير مدرسة دعم معلميك وتمكينهم من ترسيخ مناحي التقييم التكويني ليدخل في صلب ممارساتهم داخل الغرفة الصفية. سنستكشف في هذه الوحدة أبحاثاً أساسية واستراتيجيات عملية بهدف ترسيخ مبدأ العمل بالتقييم التكويني في جميع الأعمال المدرسية.

الأهداف:

مع نهاية هذه الوحدة الدراسية ستكون قادراً على:

  • فهم قوة تأثير التقييم التكويني (البنائي).
  • معرفة النتائج الرئيسة للدراسات المتعلقة بالتقييم التكويني وكيفية تطبيقها عملياً داخل غرفة الصف.

مخرجات التعلم والممارسة:

بعد نهاية هذه الوحدة الدراسية، سوف:

  • تدعم معلميك وتساعدهم على اكتساب الثقة والكفاية لاستخدام التقييم التكويني في صفوفهم.
  • تمتلك استراتيجيات واضحة لترسيخ العمل بالتقييم التكويني في مدرستك.

واجب عملي:

قم بتنفيذ وتصميم خطة لترسيخ العمل بالتقييم التكويني في مدرستك.

 
المصادر

نشاط تصنيف البطاقات


تصنيف بلوم


أسئلة تساعد على توسيع آفاق تفكير الطلبة في الرياضيات


أدوات التقييم من أجل التعلم


قائمة التحقق الخاصة بالتقييم من أجل التعلم


أسئلة الاستقصاء الإيجابي


8 خطوات للدرس الناجح


التحقق من ممارسات التقييم التكويني