غزة _ 15 عشر عاما من الحصار

إذا نظرنا إلى الوراء في السنوات الخمس عشرة الماضية من الحصار ودورات العنف المتكررة التي جلبت الموت والدمار في أعقابها، فقد عانت غزة من تراجع كبير في التنمية، ما أثر بشدة على الحياة اليومية العادية لجميع السكان وعمل على تقييد حقوق الإنسان الأساسية الخاصة بهم. إن الإحصاءات مذهلة. اليوم، حيث إن 81,8% من الأفراد في غزة، 71% بالمئة منهم من لاجئي فلسطين، يعيشون تحت خط الفقر الوطني. فيما يعاني 64% من انعدام الأمن الغذائي. وفي عام 2021، بلغ معدل البطالة 47%، وبلغ معدل بطالة الشباب الإجمالي 64%. وفي عام 2020، بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 1049 دولارا، وهو أقل بأربع مرات مما هو عليه في الضفة الغربية والأردن. ونتيجة لذلك، فإن 80 في المئة من السكان يعتمدون اليوم على المساعدات الإنسانية. من بينهم 1,1 مليون لاجئ من فلسطين يتلقون معونات غذائية من الأونروا، ارتفاعا من 80,000 فقط في عام 2000. وهذه زيادة صادمة بنسبة 1324%! في الفترة ما بين عام 2007 وحتى عام 2022، تعرضت 292 بئرا من آبار المياه في غزة والتي كانت تستخدم للاستهلاك المنزلي والأراضي الزراعية للتلف أو التدمير من قبل قوات الأمن الإسرائيلية. إن 81% من المياه المستخرجة من طبقات المياه الجوفية في غزة لا تتوافق مع نوعية المياه التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية. وفي حين أن العواقب الاقتصادية واضحة وكارثية، فإن الأمر لا يتعلق بالاقتصاد فحسب؛ بل أن هناك أيضا تكلفة مجتمعية هائلة تتمثل في انهيار النسيج الاجتماعي للفلسطينيين الذين يعيشون في غزة وفي تدهور الصحة العقلية لسكانها، ولا سيما الأطفال والشباب، وبمعدلات تنذر بالخطر.

في محاولة للتخفيف من أسوأ تأثير لهذا الوضع الذي لا يمكن تحمله، تقدم الأونروا المعونة الغذائية وتعرض نهجها الشامل لمعالجة الطبيعة متعددة الأبعاد للفقر، بما في ذلك توفير سبل الوصول إلى الرعاية الصحية الأولية المجانية وفرص كسب العيش والخدمات الاجتماعية والمسكن وصحة البيئة. ولمعالجة الصحة النفسية للأطفال الصغار، تنظم الأونروا ألعاب المرح الصيفية السنوية في غزة لتزويد الأطفال ببيئة واقية في مدارس الأونروا للعب والاستمتاع فقط.

 

تهدف أسابيع المرح الصيفية في غزة، والتي تم إطلاقها الأسبوع الماضي بحضور رئيس هيئة العاملين في الأونروا بن ماجيكودومي والقائم بأعمال شؤون الأونروا في غزة
يتجمع محمود مع زوجته وبعض من أطفاله في ساحة منزله بالقرب من خان يونس. الحقوق محفوظة للأونروا، 2022. تصوير هبة قريزم
"عندما توقفت عن العمل، لم يعد بإمكاني سداد الإيجار الذي أدين به للمالك. سمعت من الناس عن هذه المنطقة التي نعيش فيها الآن، وبسبب الوضع البائس، لم يكن لدي خيار...
بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة عشرة لبدء الحصار على غزة، قامت منظمة أوكسفام في القدس، بالتعاون مع فريق الأمم المتحدة القطري الإنساني وأعضاء من AIDA و PNGA،...
رئيس هيئة شئون موظفي الأونروا، بن ماجيكودونمي، ونائب مدير شئون الأونروا بغزة، جينيفر أوستن، يفتتحان أسابيع المرح الصيفية في قطاع غزة.   ©الحقوق محفوظة للأونروا 2022. تصوير محمد الحناوي.
أقامت الأونروا حفل الافتتاح الرسمي لأسابيع المرح الصيفية في غزة لعام 2022، والتي ستستمر من 25 يونيو إلى 28 يوليو. أٌقيم الحفل في مدرسة جباليا الابتدائية...
crisis category: