#حل_عادل

قبل خمس وستين سنة، بدأت الأونروا عملياتها بتقديم خدمات الإغاثة لما مجموعه 700,000 لاجئ من فلسطين كانوا لا يزالون مشردين منذ وقت قريب. وإلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم، فلقد تأسست الوكالة بداية كوكالة مؤقتة تنتهي مهام ولايتها بعد سنة واحدة.

 

وبعد خمس وستين سنة، فإن أكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني لا يزالون محرومين من حقوقهم. إن استمرار وجود الوكالة لا يعد مصدر فخر، بل إن غياب الحل العادل للاجئي فلسطين يعد سببا للعار الدولي.

 

ويواجه لاجئو فلسطين أزمة على صعيد التنمية البشرية والحماية يتسبب بها الاحتلال الإسرائيلي المستمر والحصار والنزاعات وأعمال العنف المتكررة والظروف الاجتماعية الاقتصادية المقيدة. إن هذه العوامل تخلق وضعا غير مستدام ولا يمكن تحمله. إن صمود لاجئي فلسطين أسطوري، إلا أنه ليس دائم.

وفي غياب حل عادل، تواصل الأونروا مساندة لاجئي فلسطين. إن التبرعات السخية من الجهات المانحة أمرا حيويا من أجل تقديم الخدمات الضرورية والتداخلات، إلا أنه وكما قال المفوض العام بيير كرينبول، فإن "لاجئي فلسطين بحاجة لأكثر من مجرد المساعدات. إنهم بحاجة إلى حل عادل".

 


"الرحلة الطويلة للاجئي فلسطين: تسلسل زمني للتشرد الفلسطيني ونزع الملكية"

UNRWA Youth Ambassador performs at International Day for Mine Awareness event in Gaza

دأب لاجئو فلسطين على أن يكونوا في رحلة ملحمية منذ تشريدهم المأساوي في عام 1948، وهم لا يزالون إلى اليوم شعبا مشتتا يزداد تشردا جراء النزاع والحصار والعيش تحت ظل الاحتلال ومهمشا نتيجة التشريعات الوطنية ومحروما من الحقوق وتواقا للغاية إلى حل لمنفاهم ونزع ملكيتهم. ولقد كانت الأونروا، وهي الوكالة التابعة للأمم المتحدة والتي أنشئت من أجل تحقيق التنمية البشرية وتقديم المساعدة الطارئة للاجئي فلسطين، ولا تزال مع أولئك الفلسطينيين في كل خطوة  على الطريق، وقام مصورو الأونروا بتأريخ تجربة لاجئي فلسطين منذ أن بدأت الوكالة عملياتها في عام 1950. إن هذا المقال المصور هو عبارة عن لقطات من معرض الأونروا الموسع للصور الأرشيفية والذي تم افتتاحه في تشرين الثاني 2013 في القدس تحت عنوان "الرحلة الطويلة للاجئي فلسطين". وقد أخذت الصور من أرشيف الأونروا الرائع والكبير والذي تم إدراجه في سجل اليونسكو للذاكرة العالمية في عام 2009 وذلك اعترافا بقيمته التاريخية. ويمكن الوصول للأرشيف عبر العنوان: http://archive.unrwa.org/.

للمزيد


وبهذه الفسيفساء الصورية، تقوم الأونروا بمشاركة أصوات لاجئي فلسطين الذين ينادون من أجل حل عادل. استمعوا لشهاداتهم.

 

UNRWA Photo   UNRWA Photo   UNRWA Photo

نكبتنا مصيبة كبيرة مرت علي الشعب الفلسطيني - مصيبة كبيرة ما بتنسهاش بالمرة. لاينساها الإنسان. كلها هم وغم ومكت وبلاوي وقتل ومن جميعه فقر. ومن جميعه يعني أشياء لم تراها شعوب أخري من 1948 وحتي 2015. ونحن عايشين في مصايب وعايشين شيء ما بتصورهوش العقل. أيش بده يقول الواحد. يعجز اللسان أن يصف الحياة التي مرت علينا وما رأيناه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد ابو زيادة , غزة

 

اسمي بشار الاسدي وعمري 13 عام، من صفد في فلسطين.  اسكن حالياً في سوريا وأدرس في الصف السابع في  مدرسة حيفا.  من حقي كلاجئ فلسطيني أن يكون عندي وطن اسمه فلسطين وعاصمته القدس العربية. وأنا من حقي أن أعيش داخل هذه الوطن. نحن كلاجئين فلسطينيين استطعنا أن نحقق بعزيمتنا وإصرارنا بعض أهدافنا لكن هذا لا يعني انه لدينا وطن. يجب أن يكون هناك حل عادل لقضيتنا.

 
 
 
 
 
 
 
بشار الاسدي , سوريا
 

منذ بداية وعي كفلسطينية، افتقدت كلاجئة احساسي بالحماية حيث كانت تجربتي الاولى بعد الاجتياح الاسرائيلي للبنان عام 1982. كنت اعمل حينها بمستشفى عكا. و عندما حدثت مجزرة صبرا و شاتيلا، كنت قد عايشتها.  قتل وقتها عدد من الممرضات في المستشفى، كنا من المحظوظين لوجودنا في الطابق السفلي  حيث تمكنا من القفز الى الخارج والهروب من خلال طريق المطار.  أمضينا ليلتين في المستشفى مدركين ان مجزرة تحدث هناك و بأننا كلاجئين فلسطينيين ليس لدينا أي نوع من الحماية في حال مهاجمتنا. احداث ايلول 1982 كانت بداية لتساؤلات دارت في مخيلتي حول " من انا" و "من نحن" و انه بأي لحظة ممكن نموت و ما في اي حق للاجئين الفلسطينيين. انا بعرف انه  ليس من مهمات الاونروا توفير حق الحماية للاجئين الفلسطينيين حسب اتفاقية  الامم المتحدة لعام 1951 و اللي تأسست بعدها الاونروا. دولة لبنان كمان مش موقعه على هاد الاتفاق و من وقتها اصبح لدي وعي بأني أنا لست محمية. 

ألفت محمود , لبنان


UNRWA Photo   UNRWA Photo   UNRWA Photo

أرفض أن أعيش ٦٥ سنة أخرى في مخيمات اللجوء والشتات . أطمح بالعودة لفلسطين بأقرب وقت ممكن. أتمنى أن يكون هناك حل عادل لقضيتنا بالعودة لوطننا. لن تكون عودتنا لوطننا بالقتل والدمار إنما بالسلام لاننا شعب الأمن والطمأنينة والسلام .

 
 
 
 
 
رغدة العزة , الاردن
 

الحل العادل هو أن نعود إلى فلسطين بأسرع وقت ممكن. لا نستطيع أن نعيش سنوات أخرى في مكان ليس وطننا. 

 

 

 

 

 

حمزة ياغي , الضفة الغربية
 

كثيراً ما كان والدي يحدثني عن قرية الناعمة وكان يحلم بالعودة الى فلسطين. ولكنه توفي كغيره من اللاجئين دون أن يعودوا ومات معهم الحلم بالعودة. وأنا كغيري من اللاجئين وبعد مرور سبعة وستين عاماً أريد العودة الى فلسطين ولا أريد أن يموت هذا الحلم كما مات مع والدي وغيره من كبار السن. لكنه حان الوقت أن أخلع رداء اللاجئ وألبس عباءة إنسان عادي يحمل جنسية وطنه وجواز سفر وطنه. فالمعضلة الحقيقية بالنسبة لنا نحن الفلسطينيين ليست في إيجاد حل مؤقت فجوهر القضية في الإحساس بالمكان. فالأرض والوطن هما شيئان يساهمان بشكل أساسي في تكوين بنية الشخص وماهيته

 
تغريد محمد , سوريا

UNRWA Photo   UNRWA Photo   UNRWA Photo

منذ ولادتي الى حد الان و نحن ساكنين بالمخيمات، لا شيء يتغير. استمرينا في التنقل من مخيم لمخيم. يجب ان يكون هناك حل عادل لقضية اللاجئين. اذا استمرت قضية اللاجئين ، سنبقي مشتتين من دون وطن ودولة  وهوية. من اجل ان يعيش اولادي باستقرار من دون مزيد من التشتت و الغربة. طالما احنا لاجئين، سوف يستمر الدمار و القصف  فوق رؤوسنا و الحياه كلها ظلم بظلم. حل عادل يعني  إنه يكون لنا دولة، إسم وكيان بين الدول، يصبح لنا  أشياء تكون كتير منيحة  زينا زي الناس.

يسرى دولة , غزة
 

أنا عبيدة محمود جبر، سكان مخيم النصيرات، عمري 22 سنة ، أنا أصلي من بلدة المغار واجدادي من بلدة المغار. راح يأثر عليا تأثير سلبي لأنو مش حنقدر نعيش بنفس الأوضاع إلي إحنا عايشينها لأنو إحنا بنقضي كل ساعة  من وقتنا بالعافية و زي ما بيقولوها بطلوع الروح. كل ما  بتحاول تتقدم لقدام في إشي بيرجعك لورا بالنسبة للحياة والعيشة القاسية إلي إحنا عايشينها. الرؤية للحل العادل إنو نعيش بكرامة ونعيش حياة كريمة زي باقي الشعوب وباقى الدول التانية. إحنا لازم يكون إلنا حل لأنو إحنا بشر، كل الشعوب عايشين حياة كريمة جداً، ليش ما إحنا نعيش حياة كريمة و ما يكون إلنا حل عادل .

 
 
عبيده جبر , غزة
 

انا عايش  هون بدون امل... بدون امل ... انا ببني البيت.. ببنيش على اساس بقول يمكن اعيش سنة واتركه... ست، سبع مرات انا عمرت  بيوت هون بلبنان... ببدل وبغير لانو بدون مصير بدون تقرير مصير. نحنا لا يزال الظلم على شعبنا الفلسطيني لحد الان ... لكن لا الظلم يدوم و لا بد من يوم النور يطلع من الظلام .

 

 

 

 
يوسف حسن , لبنان

UNRWA Photo   UNRWA Photo   UNRWA Photo

كل ما استمر الاحتلال، تتفاقم الازمات النفسية و يزداد الغضب. وصعب عندما الإنسان، قلبه بنطلق بالكراهية بدل ما ينطلق بالمحبة. صعب أنو يقبل الآخر. بصير في صعوبة. الناس عاطفيين وفي قلوبهم محبا وبدها سلام. الناس بدها تعيش وبدها سلام .

 

 

 

 
ابو صالح الضفة الغربية
 

اسمي حسنية حسن من مخيم اليرموك فلسطينية من طبريا مقيمة في مخيم اليرموك طبعاً أنا عشت وولدت بالمخيم وتهجرت من المخيم لأسباب صعبة بسبب المسلحين الذين دخلوا الى المخيم. بعد لجوئنا من فلسطين الحمد لله عدنا مرة أخرى ونزحنا من مخيم اليرموك وحياتنا مأساوية ولكن بالنسبة لي لا أشعر بالراحة لأن ابني لا يزال في المخيم وكذلك أقربائي. وأتمنى ان يعود المخيم كما كان سابقاً أو إذا لم نتمكن من العودة الى المخيم أن نعود الى فلسطين. عندي تجربة خاصة حيث عشت سنة حصار كاملة داخل مخيم اليرموك وكان الحصار شديداً للغاية. بتمني من الله سبحانه وتعالى أن يكون لدينا وطن يكفينا معاناة وتشرد منذ عام 1948 فهو حق لنا أن يكون لنا وطن نستطيع العيش فيه وتربية اولادنا

حسنية حسن , سوريا
 

محمد عبد العزيز حسن الحلو، مختار بيت جرجا. إحنا الله كتب علينا المعاناة، القرن هادا كله معاناة. ما شفنا يوم إنا نرتاح فيه. في وطننا بقينا نزرع ونقلع  ونعيش من أراضينا ومن أملاكنا وأملاك جدودنا، ميراث عن أجدادنا وعن أبهاتنا. هادا وطننا العزيز فش أعز منه أبدا. يردوا الناس لبلادها، يردوا الناس لبلادها.  لسه بتسألوا عن العدل؟! العدل يا عمي ضايع! العدل عند الله.

 
 
 
 
محمود الحلو , غزة

UNRWA Photo   UNRWA Photo   UNRWA Photo

أنا بحاجة لحل عادل لقضيتي والحل العادل برأيي هو العودة لوطننا فلسطين. لا نريد ان تستمر معاناتنا ل 65 سنة أخرى منذ وقت النكبة. لا بديل لنا عن حقنا في العودة لوطننا لأنه حق مشروع لكل لاجئ فلسطيني في الرجوع إلى وطننا

 
خولة بكر , الاردن
 

أنا محمد القرشان، طبعا أنا أحد سكان التجمعات البدوية المنتشرة في منطقة شرق القدس. تم هدم تجمعنا ثلاث مرات بعد ترحيلنا اخر مرة، في ال2000 هدموا مرة، في 2004 وفي ال2011 تم هدم التجمع البدوي 3 مرات كل مرة يقوموا بهدمه هدم كامل. تركيزنا احنا اول اشي كبدو، كلاجئين، واقعين تحت الاحتلال، هالا مور ما بتقدر تفصلها عن بعضها. هلكيت احنا من ناحية انسانية وضعنا سيء جدا وبطالة وقلة عمل. لكن اليوم بسبب الاحتلال والضغط يلي وصلنا للدرجة هاي خلى الثروة الحيوانية تنعدم، مهنتنا الرعي والتجارة في المواشي راحت، اغلاق القدس والجدار حول مدينة القدس منعنا من أسواق القدس. اسرائيل بتمنعنا من الحركة ومن القيام باي نشاط انساني، ممنوع تمد مي، طرق، مدرسة، عيادة ممنوع نهائي. يعني انتا بسجن في المنطقة  "سي" بسجن. طبعا احنا ما عنا بدائل كبدو لا نملك اراضي. احنا موجودين هاي الاراضي الموجودين عليها. كشعب النا حق العيش حق انساني في التعليم في الصحة بالحركة لكن الحكومة الاسرائيلية بتمنعنا من هاي الأمور

 
محمد القرشان , الضفة الغربية
 

الاسم شادي الشيخ خالد العمر 26 سنة من الجاعونة في فلسطين. لاجئ في سوريا من منطقة مخيم اليرموك. ونتيجة الأحداث في سوريا نزحت من منطقة مخيم اليرموك ولا أستطيع الآن أن أستأجر منزل لأنه ليس لدي عمل. من حقي مثل بقية البشر أن أعيش وأن أعلم أبنائي كيف يحبون فلسطين. يكفينا تشرد ولجوء. ليس من العدل أن أنتظر 65 سنة أخرى لأرجع الى أرض فلسطين. فنحن أبناء الشعب الفلسطيني رغم الصعوبات التي واجهنا ما زلنا نطلب الحل العادل والشامل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

 
شادي خالد , سوريا

UNRWA Photo   UNRWA Photo   UNRWA Photo

الاسم أحمد شحادة سعدية أنا من طبريا في فلسطين من سكان مخيم اليرموك. وهلأ احنا غادرنا مخيم اليرموك، آملنا أن نعود الى المخيم. فهذه النكبة أتعبتنا (أثقلت كاهلنا) كثيراً إن نكبة مخيم اليرموك هي أصعب من نكبة فلسطين بالنسبة إلينا. فنكبة مخيم اليرموك صدمت كثير وهجرّت الكثيرين من منازلهم. تعبتنا كثير كثير. يجب أن يكون لنا حل لوطننا ونرجع لوطننا ويكون لنا هوية نفتخر بها. الوطن غالي

 
أحمد السعدية , سوريا
 

الحياة في مخيم لجوء (مخيم البقعة) جعلنا نعاني الكثير.ولن نستطيع أن نعيش 65 سنة أخرى من هذه المعاناة. العودة لوطننا حق لنا ، ومن واجبنا أن نسعى ونكافح من أجل هذا الحق لان وطننا ينتظرنا. ولن نرضى ان نعيش 65 سنة أخرى بهذه الحال. رغم أننا نعيش في وطننا الثاني هنا ، الا أننا لن نتخلى عن وطننا ونحن نطالب بالعودة اليه

 
شفيقة أبو زينة , الاردن
 

أنا أحمد عبدالعال فلسطيني من سورية من سكان مخيم اليرموك. جيت على لبنان بتاريح ١٥/٩/٢٠١٢ نظراً للظروف اللي  بسورية ...تقريباً من... مدة شي سنة توفت والدة زوجتي نزلت زوجتي هي وبنتي الصغرى التي عمرها ٣ سنين على سورية عشان الاجر وعشان تشوف اخوتها. منتفاجأ احنا هون طلع قرار منع دخول الفلسطيني السوري إلى لبنان. فبالانتظار ما قدرنا... لنشوف لانه  معي أنا هون ولدان ولد عمرو ١٧ وبنت عمرها ١٣ .  و زوجتي بدها تجي. حاولنا هون و قدمنا طلب لم شمل للأسرة وبالانتظار لهلأ بعد ما مشي الحال رجعنا عملنا كذا محاولة ومنهن محاولات خلسة بصراحة.. أم يعني.. أم هاي بدا تفوت تشوف اولادها ما قدرت.. وشافت ناس على الحدود هني ضباط يعني من ضباط الحدود.. يا أخي أنا وبنتي هون البنت بدا أبوها وأنا اولادي هناك كمان بدي أشوف اولادي االله يخليك هي وإياه من قهرها وهو قلها اسمعي لقليك أنا هادا الكلام ما بيمشي الحال في قرار منع إلك قالتلو ولادي قلها ما بفهم ولادي من كلمه ل كلمه وتلاسن من قهرها هي هو قلها ع كل حل صار اسمك هون معمم عنا صار عندك منع ل ٥ سنين واحنا لحد الأن مش عارفين شو هل وضع هاد وكيف حلتو ياهل ترى مظبوطة أو مش مظبوط مش عارفين.... تقريباً يعني هلأ بلحساب صرلا شي سنة ماعاد قادر اتحمل يعني ويله أب وأم للأولاد هون وهي كمان أب وأم للطفله هناك يعني...لوضع فأنا ياريت ياريت ل...إذا قدر حداً يسمع هل صوت هاد يحليلي هل مشكلة أو حداً ينظر بمشكلتي شكراً كتير الكن. وأنا إذا طالت هالحكايه كتير أنا ماعاد قادر اتحمل يعني أنا  صرت يعني عندي إقتراح وحيد مافي غيرو هادا.. هي صعب يعني رحلة موت بس هادا يعني تقريباً هو صفا الامل يعني خليها هي تطلع تهريب عن طريق البحر وأنا أطلع تهريب عن طريق البحر يا منغرق بالبحر يا منلتقى بشي دوله…  وهيك يعني هادا الحل إذا ما حدا قدر يحل مشكلتي

 
احمد عبد العال , لبنان

UNRWA Photo   UNRWA Photo   UNRWA Photo

ليش أنا يصير معي هيك كلاجئ وعايش في حصار وفي وضع صعب ووضع مزري… في حصار وبيصير فيه حروب في غزة، كل هاد بيأثر علينا سلبياً كتير، بيأثر علينا من ناحية إقتصادية كمان، بيأثر علينا من ناحية العمل. كل يوم بنصحي ونتأمل أنو يتغير وضع اللاجئ لانو في جيل طالع، في ولادنا، صعب علينا نكمل وضع اللاجئ لانه وضع غير مستقر

 
يوسف العمري , غزة
 

اسمي أمل موسى، فلسطينية من صفد من الصيادة ولجأنا الى سوريا وسكنا في مخيم السبينة. اتهجرنا منذ ثلاث سنوات نتيجة الأحداث والظروف التي مرت بها سوريا. وأنا الآن في مركز إيواء في مخيم جرمانا. أعيش أنا وأولادي الأربعة بعد أن فقدت زوجي خلال  الأحداث. نحن الشعب الفلسطيني للأسف منذ 65 عاماً ونحن نعيش في الشتات في كل بلدان العالم. تعبنا وحاولنا قدر الإمكان أن نعلم اولادنا دولتنا فلسطين: العاصمة، العلم، التراث، كل شيء عن فلسطين. نتمنى أن نعيش مثل باقي الناس. حلمنا حق العودة و أنه نرجع ولا نتخيل مجرد تخيل ان يمضي 65 عاماً في الشتات.  هذا يكفي

 
امل موسى , سوريا
 

أنا طارق القرشان، بدوي لاجئ فلسطيني، أعيش في الضفة الغربية. أصلي من النقب ومهجر قسريا عام ١٩٤٨. احنا البدو نعتمد في معيشتنا على الثروة الحيوانية ونسكن في المناطق الصحراوية البعيدة عن المدن حتى نقدر نوصل للمصادر الطبيعية. احنا اليوم نعيش في الضفة الغربية تحت ممارسات الاحتلال الهمجية. اليوم لدى الاحتلال الاسرائيلي مخطط لترحيل البدو قسريا إلى مدن من اجل  اقامة مستوطنات في الاراضي المحتلة واللي هو عكس نمط حياة البادية.  اللاجئين الفلسطينيين البدو يستحقوا حق عادل .

 
 
طارق القرشان , الضفة الغربية

 تشكر الاونروا كبار داعميها العشرة على تقديمهم الدعم للاجئ فلسطيني خلال الخمسة وستين عاماً منذ تأسيسها 

 

USA flag   EU flag   UK flag   Sweden flag   Japan flag
الولايات المتحدة الامريكية
 
الاتحاد الاوروبي
 
المملكة المتحدة
 
السويد 
 
اليابان
Norway flag   Saudi Arabia flag   Germany flag   Netherlands flag   Canada flag
النرويج
 
المملكة العربية السعودية
 
ألمانيا
 
هولندا
 
كندا