غرفة الأخبار

  • الملك يمنح وسام الاستقلال من الدرجة الأولى لوكالة (الأونروا) تقديرا لدورها
    منح جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الثلاثاء، وسام الاستقلال من الدرجة الأولى لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، تقديرا لجهودها الموصولة في تقديم المساعدات الإنسانية ورعاية اللاجئين وتوفير الخدمات الأساسية لهم.
  • نور تشارك في فعاليات اليوم العالمي للسكري. الحقوق محفوظة للأونروا، 2024
    في وقت مبكر من صباح يوم 2 كانون الثاني، قتلت نور خلال غارة جوية إسرائيلية على دير البلح في غزة. لقد كانت نور تبحث عن ملجأ في منزل شقيقتها عندما تم قصفه بقنبلة في الساعة الثانية صباحا، وأدى القصف إلى مقتل نور ووالدتها وشقيقتيها صفاء وهديل وطفلي شقيقتها هشام ورفيق وشقيقيها بلال وبهاء. منذ اندلاع الحرب في 7 تشرين الأول، دمرت الكثير من العائلات، وشطب بعضها من السجل المدني للسكان بالكامل.
  • طفل جالس وسط أنقاض مدرسة ذكور النصيرات الإعدادية. الحقوق محفوظة للأونروا، 2024. تصوير فادي ثابت
    في غارة أخرى على منشأة تابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة، وهذه المرة على مدرسة ذكور النصيرات الإعدادية التابعة للأونروا، أدى قصف شنته القوات الإسرائيلية في وقت مبكر من يوم 6 حزيران إلى مقتل ما لا يقل عن 35 شخصا وإصابة عشرات آخرين.
  •  يوم مروع آخر في غزة. الهجوم على مدرسة أخرى تابعة للأونروا كانت قد حُولت إلى ملجأ. هذه المرة في النصيرات، في المنطقة الوسطى
    صادر عن فيليب لازاريني، المفوض العام للأونروا كما نشر في حسابه الرسمي على منصة إكس (تويتر سابقا): الهجوم على مدرسة أخرى تابعة للأونروا كانت قد حُولت إلى ملجأ. هذه المرة في النصيرات، المنطقة الوسطى، حيث تم ضربها خلال الليل من قبل القوات الإسرائيلية دون سابق إنذار للنازحين أو للأونروا.
  • بيان صادر عن فيليب لازاريني، المفوض العام للأونروا، كما تم نشره على حسابه الشخصي على منصة إكس (تويتر سابقا)
    بيان صادر عن فيليب لازاريني، المفوض العام للأونروا، كما تم نشره على حسابه الشخصي على منصة إكس (تويتر سابقا), لا تزال التقارير ترد عن وقوع المزيد من الضحايا في أعقاب غارة جوية إسرائيلية على منطقة مكتظة بالسكان شمال غرب رفح.