إيطاليا تستثمر في السلام والحوار من خلال الرياضة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين للسنة الرابعة

07 أيار 2012

بيروت،
 4 أيار 2012

  للسنة الرابعة، وبعد النجاح الذي حققته الدورات الثلاث السابقة للألعاب الأولمبية الخاصة بالفلسطينيين ((PALESTINIADI، تقوم وزارة الخارجية الإيطالية من خلال مكتب التعاون للتنمية في السفارة الإيطالية في بيروت بتمويل حدث رياضي يمتد على ثلاثة أيام مخصص لللاجئين الفلسطينيين الشباب في مقر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الاونروا) للتدريب المهني في منطقة سبلين. وتنظـّم هذه المبادرة بالتعاون مع الأونروا ومع الجمعية الإيطالية UISP الرياضة للجميع. جرى افتتاح دورة الألعاب يوم الجمعة 4 أيار 2012 بحضور السفير الإيطالي في لبنان، السيد جوزيبي مورابيتو ومدير عام الاونروا في لبنان، السيد سلفاتوري لومباردو والمستشار الثقافي لدى السفارة الفلسطينية في لبنان،  السيد ماهر مشيهل  وعدد من السفراء وكبار المسؤولين.

يأتي هذا الحدث ضمن إطار مشروع "الكرامة للجميع" الذي كانت الاونروا قد أطلقته في العام 2010 بتمويل من مكتب المفوضية الاوروبية للمساعدات الانسانية  (ECHO) وهو يهدف إلى ردم الهوّة بين المجتمعَيْن اللبناني والفلسطيني بطرق مختلفة من بينها الأحداث الرياضية. وتعطي هذه الدورة مئات الأطفال الفلسطينيين فرصة للترفيه الصحي التنافسي هم بأمس الحاجة إليها.

وقال السفير مورابيتو في افتتاح الاولمبياد الفلسطيني اليوم "إن الرياضة أداة لتعزيز السلام والحوار وخاصة بين الشباب من مختلف الأطراف".

وفي كلمة شكر وجهها الى ايطاليا لدعمها المستمر للاونروا وللاجئين الفلسطينيين، قال السيد سالفاتوري لومباردو، مدير عام الاونروا في لبنان "تمنح "دورة الألعاب الأولمبية للفلسطينيين" (PALESTINIADI) الأطفال اللبنانيين والفلسطينيين فرصةً للتفاعل بشكل صحي وبنّاء. وإن كانوا قادرين على التنافس والمرح معًا بكرامة، فعليهم أن يكونوا قادرين على العيش معًا بكرامة إلى أن يتم إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين". 

تهدف "دورة الألعاب الأولمبية للفلسطينيين" (PALESTINIADI) إلى تعزيز الحوار والتضامن بين الشباب الفلسطيني واللبناني عن طريق التنافس في ما بينهم خلال الأيام الثلاثة للنشاطات. وستجمع الدورة الممتدة من 4 إلى 6 أيار أكثر من 300 طالب فلسطيني من مختلف المخيّمات الفلسطينية في لبنان جنباً إلى جنب مع الطلاب اللبنانيين من المدارس والمناطق اللبنانية كافة، وذلك في مركز الأونروا للتدريب المهني في سبلين. سيتمّ تزويد الرياضيين الشباب ببذلات رياضية بتمويل من مكتب التعاون الإيطالي. يتخلّـل الحدث أنشطة رياضية ومسابقات في مجال العدو وكرة القدم وكرة الطاولة والكرة الطائرة وكرة السلة. كما ستقام مباريات الشطرنج خلال النهار في حين أنه في المساء، سيتم تنظيم نشاطات ثقافية. في النهاية، سيجري توزيع ميداليات وكؤوس على الفائزين والمشاركين.

وضمن إطار دعم إيطاليا للنشاطات الرياضية في المخيمات الفلسطينية، قام مكتب التعاون الإيطالي بإعادة تأهيل ملعب في مخيم ضبيه سنة 2012 وذلك بعد إعادة تأهيل ملعب آخر في مخيم شاتيلا (بيروت) وبناء صالة للألعاب الرياضية في مخيم الرشيدية (صور). أما منطقة "بوليا" الإيطالية، فقامت بتمويل عملية إعادة تأهيل الملعب الرياضي في مخيّم البص (صور)، وبلدية روما موّلت عملية إعادة تأهيل الملعب في مخيّم عين الحلوة (صيدا) والجمعية الإيطالية UISP تولّـت إعادة تأهيل ملعب مخيم البداوي (طرابلس).

في موازاة دورة الألعاب الأولمبية للفلسطينيين، تعمل الجمعية الإيطالية UISP الرياضة للجميع وذلك بالاشتراك مع بلدية صيدا ومنظمة الأونروا والتعاون الإيطالي وبدعم من برنامج "الكرامة للجميع"، على تنظيم الحدث "VIVICITTÀ" العدو للكرامة 2012، الذي يضم 2000 طفل لبناني وفلسطيني تتراوح أعمارهم بين 8 و12 سنة على طول كورنيش صيدا في 6 أيار، بالإضافة إلى 800 طفل لبناني وفلسطيني في بعلبك للمرة الأولى.

** انتهى **

 الاتحاد الاوروبي :
الاتحاد الاوروبي هو اكبر جهة مانحة للاونروا ولديه تاريخ حافل في دعم الاونروا من خلال موازنتها العادية ونداءات الاستغاثة والمشاريع. بالاضافة الى مبلغ 8.3 مليون يورو الذي قدّم منذ العام 2005 كمنح جامعية للاونروا في لبنان، ساهم الاتحاد الاوروبي في سنة 2011 بمبلغ 41.65 مليون يورو في المشاريع ونداءات الاستغاثة و82.46 مليون يورو في موازنة الاونروا العامة.

للمزيد من المعلومات الاتصال :
بمكتب الإعلام في الاونروا، هاتف/فاكس: 01-840468، عنوان الكتروني [email protected]