الأونروا تحتفل باليوم العالمي لحقوق الانسان

19 كانون الأول 2017
مجموعة طالبات خلال نشاط المساواة بين الجنسين وعدم التمييز نفذته المعلمة لورين عبد الكريم في مدرسة بنات الشاطىء الاعدادية ب. جميع الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير تامر حمام

في 11 ديسمبر، نظّم برنامج التعليم التابع للأونروا بغزة احتفالًا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان في مدرسة بنات الشاطىء الاعدادية ب في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة. حيث حضر الاحتفال كل من مدير عمليات الأونروا في غزة السيد ماتياس شمالي، رئيس برنامج التعليم بالأونروا السيد فريد أبو عاذرة بالإضافة إلى كبار مسؤولي الأونروا والمعلمين وأولياء الأمور.

تضمن هذا الحدث أنشطة مثل الأغاني والعروض المسرحية ومسابقة رسم بين الطلاب. كما شارك أولياء الأمور في نشاط شاركوا فيه وجهات النظر حول المساواة بين الجنسين وعدم التمييز في قطاع غزة متطلعين إلى مستقبل أفضل للجميع.

علّق مدير عمليات الأونروا في غزة خلال هذا الحدث قائلا: "تلقى أكثر من 270,000  طالب دروسًا حول حقوق الإنسان على مدار كل أسبوع حتى نهاية العام الدراسي 2016/2017. وبدءًا من هذا العام الدراسي 2017/2018 قمنا بدمج دروس حقوق الإنسان في كافة المواد الدراسية وذلك حتى يحصل الطلاب على فهم أكثر شمولًا لحقوقهم وواجباتهم تماشيًا مع الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان."

ستواصل الأونروا جهودها التي استمرت لأكثر من عشرة أعوام لدمج حقوق الإنسان وحل النزاعات والتسامح في أنشطتها المدرسية. خير مثال على تعزيز الأونروا للقيم في مجال حقوق الإنسان هو البرلمان الطلابي المدرسي في مدارس الأونروا. توفر الأونروا من خلال البرلمان الطلابي المدرسي الفرص للطلاب لتطوير مهاراتهم في القيادة والتخطيط والحوار البناء والمناقشة والتفكير الإبداعي وحل المشاكل وصنع القرار. هناك جيل قيادي يجري إعداده هنا للمستقبل ، ليكون على أتم الاستعداد لمسك زمام الأمور.