الأونروا تعزز الأنشطة الرياضية بين الفتيات في غزة

29 أيلول 2017
مجموعة من طالبات مدرسة البريج الإعدادية "ب" للبنات خلال جلسة تدريب كرة السلة، كجزء من مبادرة "تمكين الفتيات من خلال الرياضة" المنفذة من قبل برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأونروا في عدد من مدارسها في غزة. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير خليل عدوان

بهدف تعزيز النشاط الاجتماعي للفتيات الفلسطينيات اللاجئات وتوفير الفرصة لهن لممارسة الرياضة، أطلق برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأونروا مبادرةً رياضية بعنوان "تمكين الفتيات من خلال الرياضة"، حيث تُنفذ المبادرة في عدد من مدارس الأونروا في مختلف أنحاء قطاع غزة وتتلقى عبرها 48 طالبة أونروا التدريب الرياضي من قبل مدربين محترفين تم توفيرهم من قبل المراكز الشبابية.

بدأت المبادرة الرياضية في أغسطس ومن المتوقع أن تنتهي في ديسمبر 2017 وستتوج بتنظيم بطولة كرة سلة للطالبات. وتعتبر هذه المبادرة جزءًا من جهود الأونروا المستمرة لتشجيع مشاركة الفتيات في الأنشطة الاجتماعية ولبناء الثقة بأنفسهن من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية.

وعلقت آلاء أموم إحدى طالبات مدرسة البريج الاعدادية " ب"  للبنات، والبالغة من العمر 13 عام: "بالإضافة إلى حقيقة أن التدريب الرياضي مهم جداً لتحصيل دراسي أفضل، فقد منحني التدريب فرصةً للتواصل مع أصدقاء جدد. وبمساعدة مدرب الرياضة، أخطو أولى الخطوات في طريقي نحو احتراف كرة السلة". 

وقد نفذت المبادرة الرياضية بالشراكة مع برنامج التعليم في الأونروا، ومراكز برامج المرأة وعدد من المراكز الشبابية.

بسبب الافتقار إلى الأنشطة الرياضية اللامنهجية واستقصاء المجتمع للفتيات في مجال الرياضة، فإن العديد من الفتيات قد تفقد الفرصة في ممارسة الرياضة، ولكن بتشجيع من برنامج التعليم الأونروا، فقد أتيحت الفرصة لتلك الفتيات الصغيرات في المدارس لممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة.

وعلى مدار العام الدراسي، تدعم الأونروا عدد من المشاريع البدنية والرياضية، حيث يحظى الأطفال بالمساحات للاستمتاع بممارسة الأنشطة الترفيهية والابتعاد عن المصاعب التي يواجهها قطاع غزة بسبب الحصار الممتد منذ أكثر من 10 سنوات.

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن