الأونروا تعقد الملتقى الأول للطفل والأسرة في عمّان

15 كانون الأول 2011

عمّان
14 كانون أول 2011


- قامت الأونروا يوم الأربعاء 14 كانون الأول 2011 بعقد الملتقى الحواري الأول للطفل والأسرة في فندق الشيراتون. وافتتح أعمال الملتقى الدكتور عبد الله السميرات مساعد أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية للتنمية والرعاية.

يأتي هذا الملتقى في معرض جهود الأونروا الإصلاحية في برامجها بهدف تحسين نوعية الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين.ويشارك حوالي 20 منظمة حكومية وغير حكومية وبعض المنظمات المجتمعية في أعمال الملتقى الذي يستمر لمدة يومين.

أكدت نائب مدير عمليات الأونروا د. ستيفانيا شنكلين على أهمية تعاون المنظمات العاملة في مجال الأسرة والطفل قائلة "لا تستطيع حكومة لوحدها أو منظمة بذاتها التصدّي للمشكلات التي تواجهها المجتمعات في الوقت الحاضر. إنه عمل تشاركي، لكل منا دور نقوم به".

يهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه المنظمات العاملة في مجال الطفل والأسرة، ومناقشة الخبرات والانجازات بهدف توثيق الصلات بين هذه الهيئات.

ممثلا عن الحكومة الأردنية، استعرض الدكتور عبد الله السميرات مساعد أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية للتنمية والرعاية دور الوزارة في تقديم مدىً واسع من البرامج والنشاطات التي تهدف إلى تعزيز الإنتاجية وتمكين الأسر من تنفيذ مشاريع تؤدي إلى تحسين دخل الأسرة

وقال الدكتور السميرات "يهدف البرنامج الوطني إلى تحقيق جملة من الأهداف المحورية منها إعادة التوازن وحماية الشرائح الفقيرة وتوسيع قاعدة الطبقة الوسطى وتوفير الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية عالية الكفاءة والنوعية للمواطنين".

"إنها فرصة للتعلّم وتبادل الخبرات بين المشاركين، نأمل أن يتوصل الملتقى إلى توصيات لتنظيم جهود المنظمات المشاركة بغرض تحسين الخدمات المقدمة للمستفيدين وتسهيل حصولهم عليها" قالت بيتا فيتزجيبون مديرة التنمية المجتمعية في الأونروا".

سيناقش المشاركون أوراق عمل مختلفة تتعلق بالعديد من القضايا التي تهم المجتمع وطريقة التعامل مع هذه القضايا من خلال منظور تشاركي يعتمد على المجتمعات المحلية ويعمل على تمكينها للمشاركة في إيجاد حلول عملية وناجعة للتحديات المختلفة التي تواجهها الأسر في الأردن.

- انتهى -

معلومات أساسية:
تعمل الأونروا على تقديم المساعدة والحماية لحوالي خمس ملايين لاجئ فلسطيني مسجل في كل من الأردن، لبنان، سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل لمحنتهم. وتشمل الخدمات التي تقدمها الوكالة على التعليم، الرعاية الصحية، شبكة الأمان الاجتماعي، تطوير المخيمات والبنية التحتية، المساندة المجتمعية، علاوة على خدمات التمويل الصغير والاستجابة الطارئة بما في ذلك حالات النزاع المسلّح.

وتحصل الأونروا على تمويلها بالكامل تقريباً من خلال التبرعات الطوعية التي تقدمها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:
السيدة أنوار أبو سكينة
مديرة أعلام الأونروا
مكتب الأردن الإقليمي
هاتف: 5809136
موبايل: 5671888/079
البريد الإلكتروني:   [email protected]

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن