الارتقاء لمواجهة التحدي: قصة هزار

05 تشرين الأول 2020
هزار الماضي _ معلمة لدى الاونروا في إقليم سوريا _ في فصلها الدراسي في مدرسة حيفا التابعة للأونروا في دمشق ، سوريا. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2020 ، تصوير تغريد محمد

"في حين أن حجم أزمة جائحة كوفيد-19غير مسبوق، فقد نظرت إلى الدروس المستفادة في البلدان المجاورة في بداية الجائحة وقمت بتطوير إستراتيجية التدريس البديلة الخاصة بي بالتعاون مع طلابي. كان هناك الكثير من عدم اليقين بشأن إغلاق المدارس لتجنب انتشار كوفيد-19 في سوريا. لم نكن نعلم إذا ما كانت المدارس ستبقى مفتوحة أم لا. تقول هزار الماضي معلمة اللغة العربية للصف التاسع في مدرسة حيفا التابعة للأونروا في دمشق، مضيفة: "بينما كنت مستعدة لاحتمال الاضطرار إلى التدريس عن بعد، لم أكن متأكدة من تأثير ذلك على طالباتي. لقد جعلني ذلك أعمل بجد من أجل طالباتي. وسويا نجحنا في إكمال منهاج قواعد اللغة العربية قبل إغلاق المدارس".

كان من المحزن أن يتعطل التعلم بسبب الجائحة. وفي ذروة تفشي المرض، تضرر آلاف الأطفال من إغلاق المدارس في جميع أنحاء سوريا. "لقد كان وقتا مفعما بالتحديات، إلا أننا قررنا أن نتعامل معه بشكل إيجابي، مدركين أنه لمصلحة الأطفال - للحفاظ على سلامتهم – وقمنا بسهولة بالتكيف مع الظروف الجديدة. إن عمليات الإغلاق لا تعني أن التعلم قد انتهى خلال العام، إلا أنه يتعين علينا أن نبذل كل الجهود لتعزيز تقديمنا للتعليم من خلال التعلم عن بعد"، تقول هزار.

كان برنامج التعليم في الأونروا بارعا في الإعداد السريع لخطة التعلم عن بعد لطلاب لاجئي فلسطين في مدارس الوكالة البالغ عددها 103 مدارس في جميع أنحاء سوريا وذلك لضمان استمرار وصول الطلاب إلى تعليم نوعي وجامع ومنصف. أعادت الوكالة صياغة مفهوم برنامجها القائم للتعليم في حالات الطوارئ بهدف الاستجابة بشكل أفضل لسياق كوفيد-19 الصعب. وقام مديرو المدارس، الذين انضمت إليهم هيئة التدريس، بإعداد مواد مطبوعة للطلاب الذين واجهوا تحديات في الوصول إلى الأجهزة والاتصال بالإنترنت وقاموا بتسليمها إلى أولياء أمور الطلاب أو طلبوا من أولياء الأمور تسلم تلك النسخ من المدارس.

ولدى قيامها بوصف تجربتها عندما تم تعليق الفصول الدراسية في منتصف آذار كإجراء احترازي ضد الجائحة، قالت هزار: "عملت الأمور بشكل جيد على الرغم من الصعاب. شهدنا كل أسبوع مشاركة أكبر من الطلاب عبر الإنترنت. كنا متاحين خلال فترات الدرس المحددة زمنيا طوال اليوم تقريبا على الواتساب لإعطاء الدروس ودعم الطلاب والرد على الأسئلة وأيضا للرد على الرسائل على الماسنجر. كان الأمر صعبا حقا، لكنني نسيت أنني مرهقة عندما أحرزت طالباتي درجات ممتازة في الامتحان".

مثل غيرها من معلمي الأونروا، ظلت هزار على اتصال مع طلابها. "بعيدا عن الاتصال الإلكتروني، نحتاج إلى التواصل مع الطلاب عاطفيا، خاصة في أوقات القلق وعدم اليقين"، تقول هزار التي قدمت لطلابها دعم المتابعة الفردية عن بعد لتسهيل الوصول إلى فرص التعلم عن بعد.

شاركت هزار في حصص الدعم التي أقامتها الأونروا لطلاب الصف التاسع قبل أسبوعين من امتحان الصف التاسع الوطني في تموز. تم تخصيص الفصول الدراسية لمراجعة جميع المواد والإجابة على أسئلة الطلاب وإتاحة المجال للمعلمين لمعالجة مخاوف الطلاب. وقد تم اتخاذ تدابير وقائية مختلفة، بما في ذلك التباعد الجسدي في الصف وتقليل عدد الطلاب في الغرفة الصفية وتعقيم الغرف الصفية وتوزيع معقمات اليد. "كنا سعداء جدا بعودة طلابنا. لقد افتقدناهم كثيرا ونريد أن نكون معهم"، قالت هزار مضيفة "لقد اكتشفنا أيضا شغفا متجددا للتعليم".

"بصرف النظر عن دعم تعلم الطلاب، يمكن للمعلم أيضا أن يكون داعما معنويا ونفسيا كبيرا للطلاب وأولياء الأمور"، تقول هزار التي تؤمن أن التدريس مهنة مجزية. "يدور التدريس حول بناء علاقة مع طلابك. إنها مهنة ورسالة في نفس الوقت" تضيف هزار التي تركز على تطوير علاقات تتسم بالثقة والاحترام والصدق والحنان مع طالباتها. وتقول هزار بحماس: "لدي علاقة وثيقة مع طالباتي وهن يحترمنني ويحببنني".

تلقى العديدون من المعلمين، بمن فيهم هزار، تعليمهم الأساسي في مدارس الأونروا. إن هزار شغوفة بنجاح طالباتها، وهي تقول "لقد اختبرت بشكل مباشر الفرق الإيجابي الذي أجلبه ليس فقط لطالباتي، ولكن لمجتمع اللاجئين بأكمله. إن رؤية طالباتي ينمين في المعرفة والمهارات والثقة هي أعظم متعة لي في التدريس. لقد وجدت أن قضاء الوقت في معرفة المزيد عن الطالبات يخلق بيئة حيث يكون لديهن الدافع للنجاح".

من خلال برنامجها التعليمي، تقدم الأونروا التغيير الأكثر تحولا للطلاب والأسر والمجتمعات. كما أنها تمنح أطفال اللاجئين الفرصة للتحقيق والتساؤل والتفكير بشكل مستقل وللتألق. في هذا اليوم العالمي للمعلم، تفخر الأونروا بتكريم المعلمين مثل هزار الذين يجعلون التعليم ممكنا يوما بعد يوم للاجئي فلسطين في جميع أنحاء الشرق الأوسط.