الاونروا تفتح مركزين صحيين في مخيمي جباليا والنصيرات بتمويل من اليابان

23 تشرين الثاني 2011

غزة
23  تشرين ثاني  2011

افتتحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" مركزين صحيين في مخيمي جباليا والنصيرات في قطاع غزة بتكلفة 2 مليون دولار بتمويل من الحكومة اليابانية ويخدمان ما يقارب  175000 من لاجئي فلسطين.
 
يقول الدكتور "اكيهيرو سيتا" مدير دائرة الصحة في الاونروا والذي تحدث بالنيابة عن المفوض العام الاونروا "فيليبو جراندي "انني اشعر بالغبطة اليوم لانه في وسط الظروف الصعبة التي يواجهها قطاع غزة تعلن الاونروا عن افتتاح هذين المركزين اللذين سيوفران خدمات حيوية لاناس يعتبرون من اكثر الفئات حرمانا في منطقة الشرق الاوسط". ويضيف السيد "اكيهيرو سيتا" "اشكر بهذه المناسبة شعب وحكومة اليابان على هذا التبرع الكريم".
 
وسيقدم المركزان الخدمات الصحية للامهات والاطفال وتنظيم الاسرة ورعاية كبرى للمرضى اضافة الى فرق صحية متنقلة ستقوم بزيارات الى المدارس وتقديم خدماتها ومجموعة اخرى من الخدمات.
 
يقول السيد " ناؤفومي هاشيموتو " ممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية " ان هذا المشروع كان معلقا حتى عملية تخفيف الحصار الجزئية عن قطاع غزة العام الماضي وهو ما استدعى اعادة البرمجة لتغطية ارتفاع التكاليف ولكننا نشعر بالسعادة لقدرتنا على استكمال اعادة بناء وتوسعة هذا المركز الصحي والمركز الاخر في مخيم النصيرات".
 
ولليابان سجل قوي في دعم ميزانية الطوارئ التابعة للاونروا والتي تم من خلالها تمويل اعادة بناء المركزين الصحيين في جباليا والنصيرات. وقدمت اليابان 15 مليون دولار في عام 2005 لاعادة بناء البيوت التي هدمها الاسرائيليون في جنوب قطاع غزة. وفي عام 2006 و 2007 قدمت اليابان ما يقارب 5 مليون دولار لاعمال الاونروا الطارئة.
 
وتعتبر اليابان تاسع اكبر مانح للاونروا حيث تبرعت العام الماضي ضمن مساهمتها السنوية باكثر من 20 مليون دولار فيما بلغت المساعدات التي قدمتها اليابان للاونروا منذ عام 1953 حوالي 600 مليون دولار.
 
تقدم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" الإغاثة والخدمات الاجتماعية والتعليم وبرامج الطوارئ لما يقرب من خمسة ملايين من لاجئي فلسطين حتى يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

-انتهى-
 

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن